الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

هذا ما حدث في اتصال ملك الأردن بأمير الكويت بعد أزمة الهتاف لـ"صدام حسين"

ملك الأردن و أمير الكويت
أجرى العاهل الأردني الملك عبدالله اتصالا بالشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - أمير الكويت - للملمة الأزمة التي لحقت بالبلدين بعد هتاف جماهير أردنية لصدام حسين في مباراة كروية.

وقال الديوان الملكي الأردني عبر صفحته الرسمية، في موقع "تويتر": "جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي مع أخيه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، يؤكد أن الكويتيين بين أهلهم وعزوتهم في الأردن، وأن أي إساءة لهم إنما هي إساءة لنا، وأن أي تعرض للكويت هو تعرض لنا، ولا يعكس علاقات البلدين الراسخة".

وسبق رسالة الديوان الملكي تغريدة لرئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز، بعد
هتافات أطلقها مشجعون أردنيون بمباراة الأردن مع الكويت، والتي حيوا فيها
الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
 
وتسبب الهتاف بحالة استياء كويتية، دفعت بمسؤولين كويتيين للتعليق والتدخل، في مقابل ردود فعل رسمية أردنية رافضة لما جرى.

وقال الرزاز في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، إن ما حدث في المدرجات أمس "ليس من قيمنا ولا من رابطة الأخوّة التي تجمعنا بالأشقاء. تعادلنا في الملعب وخسرنا بالمدرجات. علاقتنا بالكويت أقوى من محاولة إساءة عابثة لا تمثلنا فالفرق شاسع بين تنافس شريف ومغالبة بأي ثمن.
لنُعد جميعا للأبجديات وتمتينها والبناء عليها في كل مجالات الحياة".

وسبق الرزاز، تصريحات صدرت عن وزير الخارجية أيمن الصفدي، وكذا الاتحاد الأردني لكرة القدم، بعد احتجاج كويتي رسمي من وزير الخارجية صباح الخالد الحمد الصباح، مساء الخميس، والتي عبر فيها عن "استياء واستهجان" بلاده لما صدر عن جماهير أردنية.

وقال الصباح، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية، إن "الھتافات تمثل إقحاما للرياضة بأمور لا تمت لھا بصلة، بل وتشويھا لمقاصدھا".  
 
وأثار مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة استياء الجماهير الكويتية، عندما قام العشرات من جماهير الأردن، قبل انطلاق المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي في وقت سابق اليوم، بالهتاف للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في إشارة إلى الغزو العراقي على الكويت عام 1990.
 

إقرأ ايضا