الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

هذا ما انتهى إليه خبير أسلحة بشأن عمليات التخريب للسفن الأربعة بالخليج

WhatsApp-Image-2019-05-13-a_0




نقلت شبكة (CNN) الأمريكية عن خبير أسلحة قالت إنه ممن اطلعوا على بعض صور الأضرار الناجمة عن "العمليات التخريبية" التي استهدفت أربع سفن منها سفينتان سعوديتان وإماراتية وأخيرة نرويجية، في ميناء إمارة الفجيرة بأنها "قد تكون ناجمة عن لغم لاصق وهو نوع من المتفجرات يستخدم تحت المياه يسهل لصقه بجسد السفينة ويمكن تفجيره باستخدام مؤقت".

واستند الخبير في تحليله إلى حجم الفجوات التي تتوافق مع عبوات بوزن 5 كيلوغرامات (ذات وزن الألغام اللاصقة) بالإضافة إلى غياب الآثار التي تتركها الصواريخ مثلاً من الاحتكاك والحرق، واصفًا العملية التخريبية بأنها "عملية معقدة يريد منها المنفذ أن تكون نظيفة ومهنية".


وقال مراسل (CNN) نيك روبرتسون الذي زار الميناء، إن ما لاحظه هو أن السفن تم استهدافها من الخلف، وهي المنطقة التي يقول خبراء الملاحة إنها أضعف المناطق على السفن، وأن الهجوم على تلك السفن من هذه الزاوية يشير إلى أن المنفذ كان يعلم ما يقوم به والضرر المحدث كان بالضبط المراد وإحداث فجوات بأحجام مناسبة قادرة على إدخال الماء إلى جسد السفينة دون التسبب بِإغراقها.

وفي كلمات أخرى، وصف روبرتسون الأمر أنه أشبه رسالة مؤلمة ولكن ليس إعلان حرب.


ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر حكومي أمريكي، إن خبراء الأمن الأمريكيين يعتقدون بأن إيران "باركت" هجمات الناقلات، التي أصابت ناقلتي نفط سعوديتين وناقلة وقود ترفع علم الإمارات وناقلة منتجات نفطية مسجلة في النرويج قرب الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم، والواقعة أمام مضيق هرمز مباشرة.

وقال المصدر إن "الولايات المتحدة تعتقد بأن الدور الإيراني تمثل في تشجيع مسلحين على القيام بمثل هذه الأفعال ولم يقتصر على مجرد التلميح غير المباشر"، بيد أنه أشار إلى أن الولايات المتحدة لا تمتلك أي دليل على قيام أفراد إيرانيين بأي دور مباشر في العملية.

بدوره، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، في تصريحات، الأربعاء، أن الكشف عن نتائج التحقيقات بملابسات العملية "التخريبية" سيتم خلال أيام، لافتًا إلى أن التحقيق يجري بحذر قبل الإعلان عن النتائج.

وقال قرقاش: "أعتقد أن الحذر مطلوب في مثل هذا التوقيت، وعلينا أن نلتزم بالمعالجة الجيدة، فمن السهل توجيه الاتهامات جزاًفا، ولكن أعتقد أن الوضع خطير ومعقد"، وشدد على أن المنطقة تشهد تطورات جدية كنتيجة للسلوك الإيراني.
 

إقرأ ايضا