الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

هجوم جوي عنيف على مطار أبها السعودي يخلف إصابات وأضرار جسيمة

38059E8C-F298-44BD-9DE1-DD9CDE222BEC_w1023_r1_s


أصيب تسعة مدنيين في الهجوم الذي نفذته جماعة أنصار الله "الحوثيين" فجر الثلاثاء على مطار أبها الدولي.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن تركي المالكي، إن الإصابات جميعها مستقرة مبدئيا وقد تم نقلهم جميعا إلى المستشفيات المتخصصة.
وأشار المالكي أن "المليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللاأخلاقية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار (مسيّره)"، على حد تعبيره.
هذا وأعلن المتحدث باسم القوات المسلحة الموالية لجماعة أنصار الله "الحوثيين"، العميد يحيى سريع، اليوم تنفيذ الطيران المسير هجمات جديدة على مطار أبها الدولي جنوب غربي السعودية. 

وفي بيان آخر، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، بأن الهجوم الإرهابي أدى إلى إصابة (9 أشخاص) من المدنيين، 8 منهم سعوديين وواحد يحمل الجنسية الهندية بإصابات جميعها مستقرة مبدئياً وقد تم نقلهم جميعاً إلى المستشفيات المتخصصة.
وأضاف العقيد المالكي أن المليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللاأخلاقية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، حيث أعلنت عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام طائرة بدون طيار (مسيّره) ما يمثل اعتراف صريح ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين التي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقي إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة.
وبيّن العقيد المالكي، أن استمرار مثل هذه الأعمال الإرهابية وبقدرات نوعية متقدمة، يثبت تورط النظام الإيراني بدعم المليشيا الحوثية الإرهابية واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومنها القرار (2216) والقرار (2231).
وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات اللاأخلاقية من المليشيا الحوثية الإرهابية، مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة لردع هذه المليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

 

إقرأ ايضا