الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

هاكرز يخترق حملة "ترامب": أدلة "تثبت تورطه مع جهات أجنبية للتلاعب بالانتخابات"

34927412-8886609-image-a-14_1603843000483

استولى "هاكرز" على الموقع الإلكتروني لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لفترة وجيزة الثلاثاء، مدعين أن لديهم أدلة على "تشويه سمعته تمامًا كرئيس ويثبتون تورطه الإجرامي في التلاعب بانتخابات 2020". 

ونشر الهاكرز رسالة، تفيد بـ "الاستيلاء على الموقع"، قبل أن يتم قطع اتصال الموقع تمامًا بعد الساعة 7:20 مساءً بالتوقيت المحلي.

وجاء في نص الرسالة، إن العالم "سئم من الأخبار الكاذبة التي ينشرها الرئيس يوميًا... حان الوقت للسماح للعالم بمعرفة الحقيقة". 


وادعى المتسللون، أنهم قاموا باختراق العديد من أجهزة ترامب، ومنحهم "الوصول الكامل" إلى الرئيس وأقاربه، إلى جانب الوصول إلى المعلومات السرية. 

وأضافوا: "يتم الكشف عن معلومات سرية للغاية تثبت أن حكومة ترامب متورطة في أصل فيروس كورونا".

وتابع المخترقون: "لدينا أدلة على تشويه سمعة السيد ترامب تمامًا كرئيس، مما يثبت تورطه الإجرامي وتعاونه مع الجهات الأجنبية التي تتلاعب بانتخابات 2020. لا خيار أمام مواطني الولايات المتحدة". 

وأوضح المنشور: "اليوم هو اليوم - يمكن للعالم كله أن يقرر ما إذا كان يريد معرفة الحقيقة أم لا".  

وأصدر مدير الاتصالات في حملة ترامب، تيم مورتو، في وقت لاحق بيانًا حول عكملية الاختراق، مؤكدًا أنه لم يتم اختراق أي بيانات حساسة.

وكتب مورتو أنه "في وقت سابق من هذا المساء، تم تشويه موقع حملة ترامب على الإنترنت، ونحن نعمل مع سلطات إنفاذ القانون للتحقيق في مصدر الهجوم".

وأضاف: "لم يكن هناك تعرض للتاريخ الحساس لأنه لم يتم تخزين أي منها بالفعل على الموقع. تمت استعادة الموقع".  

وأشار إلى أن "مطالبة الأشخاص بإرسال عملة مشفرة بشكل لا رجعة فيه إلى عنوان غامض هو نوع شائع من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت. كما هو الحال في هذه الحالة، تعتمد عمليات الاحتيال عادةً على مظاهر وجيزة على منصات مرئية للغاية، مثل حسابات المشاهير على تويتر".

ويأتي الاختراق بعد أقل من أسبوع من دخول باحث هولندي إلى حساب ترامب على "تويتر" بعد تخمينه الصحيح لكلمة المرور الخاصة به، "maga2020!".

وقال فيكتور جيفيرز، الخبير الأمني، إنه تمكن من الوصول إلى رسائل ترامب المباشرة، ويمكنه كتابة تغريدات باسمه وتغيير مظهر ملفه الشخصي.

ويبدو أن جيفيرز - الذي تمكن سابقًا من تسجيل الدخول إلى حساب ترامب في عام 2016 - قد تمكن من الوصول من خلال تخمين كلمة مرور ترامب في محاولته الخامسة فقط.

 

إقرأ ايضا