الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

نفير عام لقتال الجولاني بالمناطق السورية المحررة

نفير عام لقتال الجولاني بالمناطق السورية المحررة

أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير في سوريا النفير العام ضد هيئة تحرير الشام – النصرة سابقا- والتي يترأسها أبو محمد الجولاني.
وقالت الهيئة في بيانها إنه بعد سلسلة الاعتداءات الأخيرة التى قامت بها هيئة تحرير الشام، والتى تدل على تدل استخفافها بدماء الثوار واستنكافها عن الاحتكام للشرع، ومقامرتها بالمصالح العليا للثورة السورية المباركة.
وأضافت أن الهيئة تعلن النفير العام لكافة مكوناتها علي كامل التراب المحرر، وذلك للتصدي لتلك الاعتداءات، وردع الظالم واسترداد كافة المناطق التى اغتصبها.
وأكدت في بيانها أنها لن تسمح لمن ضلّت بوصلة سلاحه أن يتحكم بثورة ضحّي لأجلها الملايين، كي يجيء بكل استنهتار ويضحي من بها على أعتاب طموحات حبه للسلطة.
ودعت الهيئة عناصر هيئة تحرير الشام إلى التزام بيوتهم وعدم المشاركة في القتال، كما دعت كافة من أسمتهم بـ"المهاجرين" إلى مناصرة الهيئة أو اعتزال القتال، مؤكدة على عصمة دمائهم واحترام جميع حقوقهم، كما نتعهد بعدم التعرض لمن لم يقاتلنا.
يأتي هذا عقب ماتم تداوله من قيام جبهة النصرة بإعدام ميداني  لثمانية عناصر تابعة للجبهة الوطنية للتحرير ينتمون لكتيبة المدفعية التي ترد يومياً على قصف النظام بعد أن تم تحييد هذه القرية
وقال معارضون سوريون إن النصرة تسير على خطى النظام ، حيث قصف على المدنيين ، وتصفيات ميداني ، ومنع إسعاف الجرحى، ونكث بالاتفاقات.
يذكر أن  مجموعة كبيرة من هيئة تحريرالشام ، أعلنت انشقاقها ، وتسليم أنفسهم إلى حركة أحرار الشام.
وكتب العميد ركن أحمد رحال على حسابع في تويتر أن  : "كل من تم أسرهم واختطافهم بالأمس من قبل هيئة تدمير الشام على الحواجز والطرقات وجدت جثثهم بالجبال وقد تمت تصفيتهم ..العدد بحدود 30 قتيل".

 

إقرأ ايضا