الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

نشطاء يواجهون بكري بفيديو :" لا يجرؤ أحد على تعديل الدستور"

بكري

أعاد مجموعة من النشطاء علي مقطع التواصل الاجتماعي تويتر مقطع فيديو للنائب البرلماني مصطفى بكري عقب 30 يونيه وهو يؤكد أنه لا يجرؤ أحد بعد ثورتين عظيمتين أن يغير الدستور؟
كما سبق لبكري أن صرح خلال تقديمه برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أن الشعب المصري ناضل كثيرًا من أجل الديمقراطية والرئيس يدرك تطلعات الشعب.
وذكر أن حديث الرئيس السيسي خلق ردود أفعال إيجابية في الشارع ونزع سلاح فاسد من بين أيادي المتآمرين والمزايدين في الخارج والداخل.
يأتي هذا في الوقت الذي غرد فيه بكرى علي حسابه علي تويتر قائلا : " حان الوقت لان يكون هناك نائب لرئيس الجمهورية في مصر  ، وحان الوقت لأن يكون تمثيل المرأة مناسبا في مصر بعد أن أثبتت أن عطائها للوطن لا يقل عن عطاء الرجال ، وحان الوقت لان يكون لدينا مجلس واحد للإعلام وأن يتوقف الصراع الحاصل بين الهيئات الثلاث".
كما أن مجلس النواب أعلن موافقة اللجنة العامة على التعديلات شكلًا وموضوعًا.
 بينما أعلن تحالف يضم 40 حزبًا سياسيًا موافقته عليها، وتتضمن التعديلات تمديد ولاية السيسي الحالية عامين إضافيين، ومنحه الحق في الترشح لولايتين إضافيتين حتى 2034.

وأكد رؤساء الأحزاب، وفي مقدمتهم المرشح الرئاسي السابق موسى مصطفى موسى، أن التعديلات شملت: "مد فترة الرئاسة إلى 6 سنوات، ما يسمح لرئيس الجمهورية استكمال برنامجه وتنفيذ السياسات المطروحة على الشعب؛ لأن مدة الـ4 سنوات غير كافية".
وذكر بيان للتحالف أن الاجتماع أيد مقترح "دعم تمثيل المرأة وزيادة عدد المقاعد المخصصة لها في المجالس النيابية بتحديد نسبة 25%، وعودة مجلس الشورى بمسمى مجلس الشيوخ كغرفة تشريعية ثانية، ما يساهم في تجديد الدماء داخل المجالس النيابية".
وأضاف أن التحالف أشاد "بما جاء في التعديلات من إعادة صياغة مهمة القوات المسلحة وترسيخ دورها في صيانة الدستور والديمقراطية والحفاظ على مدنية الدولة"، إضافة إلى "دعم تمثيل الشباب والأقباط والمصريين بالخارج وذوي الاحتياجات الخاصة تمثيلًا دائمًا بعد أن كان موقتا".
وأعلن التحالف دعمهم للتعديلات : "في النهاية يؤكد رؤساء أحزاب التحالف دعمهم ومساندتهم لتلك التعديلات في مواجهة أية دعوات للتشكيك فيها، وأن الأمر متروك لإرادة الشعب".

شاهد:




 

إقرأ ايضا