الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ردود غاضبة حاولت أن تخسر من كلامه

نجل مبارك مدافعا عن شيخ الأزهر : صمام أمان" للحفاظ علي السنة"

نجل مبارك:  شيخ الأزهر صمام أمان" للحفاظ علي السنة"
دافع علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسني مبارك عن شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب وأثنى على كلمته أمس معتبرا أنها أفضل دفاع عن السنة ، وجاءت قوية وواضحة.
وفي تعليقه النادر والمفاجئ ، كتب نجل مبارك علي حسابه علي تويتر : "السنة النبوية الشريفة تبين كل أمر لم يرد في القرآن الكريم وهذا لا خلاف عليه".
 وأضاف استمعت إلي كلمة فضيلة شيخ الأزهر رداً علي الذين يريدون سلخ القرآن عن السنة فجاءت كلماته قوية تؤكد بما  أجمع  عليه المسلمون من ضرورة بقاء السنة إلي جوار القرآن جنباً إلي جنب وإلا ضاع ثلاثة أرباع الدين .
وقد لقيت تدوينة نجل مبارك ردود أفعال واسعة، حيث غرد الكاتب الصحفي سليم عزوز قائلا : "علاء مبارك يكسب أرضا جديدة، يدافع عن السنة وينحاز لشيخ الأزهر سيمنعونه من التغريد".
وسخر حساب أكون من نجل مبارك قائلا : " طب يا ريت تحجب مراتك وتطلق أنت وابنك لحيتكم ونشوف الزبيبة على جبهتك الكريمة من أثر السجود ،وتروح تقبل ايد اسحاق الحوينى أسد أهل الحديث  يا إما بلاش دغدغة المشاعر الدينية عند الناس عشان بقت لعبة قديمة".
ورد نجل مبارك قائلا : "إن الله لا ينظر إلي صوركم وأشكالكم وإنما ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم. والحمد الله".
يذكر أن الإمام الأكبر في كلمته أمس في الاحتفال بالمولد النبوي حذر من الصيحات التي دأبت على التشكيك في قيمة السنة النبوية وفي ثبوتها وحجيتها، والطعن في رواتها: من الصحابة والتابعين ومن جاء بعدهم، والمطالبة باستبعاد السنة جملة وتفصيلا من دائرة التشريع والأحكام، والاعتماد على القرآن الكريم فحسب.
وأشار إلي أن النبي الكريم تنبأ بأن ناسا ممن ينتسبون إليه سيخرجون - بعد أكثر من ثلاثـة عشر قرنا من الزمان – ينادون باستبعاد سنته والاكتفاء عنها بالقرآن ليحذرنا من صنيعهم قبل أن يخلقوا بقرون عدة، وفي حديث صحيح،  يقول فيه رسول الله صلي الله عليه وسلم : «يوشك رجل منكم متكئا على أريكته يحدث بحديث عني فيقول: بيننا وبينكم كتاب الله، فما وجدنا فيه من حلال استحللناه، وما وجدنا فيه من حرام حرمناه، ألا وإن ما حرم رسول الله صلي الله عليه وسلم ، مثل الذي حرم الله» أليس هذا دليلا من دلائل نبوته ، ومعجزة من معجزاته!
 

إقرأ ايضا