الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

نبيذ بـ 2000 دولار يفتح النار على "ماكرون"

ماكرون

وجهت صفحة في "فيسبوك"  تهمة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأنه تناول زجاجة نبيذ بقيمة 2000 يورو (2272,17 دولاراً) بينما كانت باريس تحترق"، في إشارة إلى احتجاجات السترات الصفراء التي اجتاحت باريس الأشهر الماضية، وما زالت تداعياته مسترة إلى الآن.
ويظهر الرئيس الفرنسي  بين الجبال، وهو  يقدم النبيذ لضيوفه، وذلك عبر في منشور تم تداوله على صفحة The Picologues في "فيسبوك"، يعود إلى 17 مارس الجاري، وتمت مشاركته أكثر من 11 ألف مرة.
وأضاف المشنور مع صورة ماكرون أن الرئيس قدّم زجاجة نبيذ بقيمة 2000 يورو بينما كانت باريس تحترق.
بينما أوضحت صحيفة "لوموند" الفرنسية  أن الصورة لم تلتقط بالتزامن مع أحداث "السترات الصفراء"، بل في إبريل 2017، من قبل "إريك فيفيربيرغ" مصور وكالة "فرانس برس".
ويظهر إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت، في الصورة الأصلية،  جالسين في الجبال في مطعم في 12 إبريل 2017.
ولا تبلغ زجاجة النبيذ الظاهرة في الصورة 2000 يورو كما تزعم Picologues، بل يتراوح سعر أنواع مشابهة بين 22.50 و100 يورو بينما لا تتعدى قيمة قنينة إيمانويل نحو 70 يورو (79,49 دولاراً) بحسب ما نقلته الصحيفة عن خبراء في هذا الشأن.
يذكر أن محتجي "السترات الصفراء"  واصلوا استمرارهم في الاحتجاجات في السبت التاسع عشر على التوالي، حيث خرجوا إلى شوارع العاصمة والمدن الكبرى للاحتجاج على سياسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وشهد هذا السبت هدوءا نسبيا مقارنة بالسبت الماضي الذي شهد أعمال تخريب في جادة الشانزيليزيه منعت، على خلفيتها، الحكومة التظاهر في هذه الجادة الأشهر في العالم.
وناهز عدد المتظاهرين أربعين ألفا و500 في مختلف أنحاء البلاد، بينهم خمسة آلاف في باريس، وفق ما أفاد وزير الداخلية كريستوف كاستانير، معتبرا أن "التعليمات المشددة" التي أعطيت "سمحت بالحفاظ على النظام وتفادي الانزلاقات".

 

إقرأ ايضا