الشبكة العربية

الخميس 14 نوفمبر 2019م - 17 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

ناشط قبطي : هذا ما يفعله الرهبان داخل الأديرة

الأديرة
استنكر الناشط القبطي كمال سدرة ما يقوم به الرهبان داخل الكنيسة إلى التوجه للعمل في المشروعات التجارية.
وتساء الناشط على حسابه في فيسبوك : " مش عارف ليه شايف إن عمل الآباء الرهبان في المشروعات الإنتاجية والتجارية يشبه كتير عمل ضباط القوات المسلحة في الصناعة والتجارة، وبيسبب نوع من أنواع ضياع الهدف واكتساب مهارات بعيدة كل البعد عن كيونتهم وبالطبع بتاخد وقت ومجهود وفكر وفقد للمهارات الاساسية والتركيز في اللي المفروض بيعملوه في خدمتهم الاساسية هدف تكريسهم".
وأكد الناشط القبطي أنه من المفترض أن كل واحد يشتغل اللي يعرف يعمله واللي تحتمه عليه كينونته وهدفه، لا يقدر انسان ان يخدم سيدين، اكيد في خدمة السيد الآخر هتجور علي حق السيد الاولي بالاهتمام.
وتابع في حديثه عن انشغال الرهبان بالأعمال التجارية :" اللي جه في دماغي وانا بكتب البوست، هو ان الشئ اللي يزيد عن حده ينقلب ضده، يعني اعمل علشان اتشغل او اكل، ماشي بس العمل ما يبقاش كل حاجة، وكمان اختيار مجالات العمل اللي تتناسب مع هدفي".
واستطرد في تعليقه أيضا:  يعني أعمل مشروعات خدمية للناس زي المستشفيات والجمعيات مشروعات بحثية في مجالات علوم اللاهوت مثلاً، وممكن افني فيها معظم وقتي فتكون خدمة وشغل، ذي الجيش ممكن يشتغل في انتاج الاسلحة مثلاً مش السلع الاستهلاكية والترفيه والتجارة، رغم ان الجيش ابتدأ الفكرة بهدف نبيل وهو إشباع احتياجات الجيش استراتيجياً، بس الموضوع فلت منه وأصبح هدفه الاكبر هو الربح والسيطرة ده بخلاف شيطان الفساد".
 

إقرأ ايضا