الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

"الأناضول":

ميليشيا "حفتر" تُسقط طائرة إماراتية في ليبيا

thumbs_b_c_40e7dd41adc77cc69b50dd3fc1026e9c



قالت وكالة "الأناضول" التركية, إن الميليشيا الليبية التابعة للجنرال خليفة حفتر، أسقطت طائرة إماراتية، زاعمة أنها طائرة تركية. 

وأضافت الوكالة أن مواقع إلكترونية، منها موقع بوابة الأخبار، تناقلت خبرًا بعنوان: "قوات حفتر تعلن إسقاط طائرة مجهولة الهوية".

وجاء في تفاصيل الخبر، أعلن الجيش الوطني الليبي الموالي لخليفة حفتر، الإثنين 20 أبريل، أن قواته تمكنت من إسقاط طائرة مسيرة تختلف عن الطائرات التركية المسيرة، مشيرا إلى أن هناك محاولة تجري لكشف معلومات عنها".
ونشر على هذا الرابط: https://bawabaa.org/news/257334لكن الطائرة "مجهولة الهوية"، لم تكن مجهولة الهوية في الحقيقة.

إذ تداولت حسابات في تويتر وصفحات على "فيسبوك" تصريحات المتحدث الرسمي باسم قوات خليفة حفتر الذي عرض في مؤتمره الصحفي صورًا لحطام طائرة مسيرة قال إنها "مجهولة الهوية".

موقع "بنغازي 24" في تويتر نشر تغريدة "ساخرة" مرفقة بصورة لعدد من مقاتلي قوات خليفة حفتر وهم يتحلقون حول حطام طائرة إماراتية معتقدين أنها طائرة مسيرة تركية.
https://twitter.com/Bengazi24/status/1252278829583937537's=20
https://www.facebook.com/ezoofara/photos/a.2164194816960412/2304340376279188/?type=3

وكانت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا قد سيطرت على مدينة غريان، 100 كيلومتر جنوب طرابلس، في 26 يونيو 2019 بعد اشتباكات عنيفة مع قوات خليفة حفتر التي كانت تسيطر عليها لأكثر من 80 يوما واتخذت منها قاعدة لشن هجماتها على العاصمة طرابلس منذ بدء الهجوم عليها في 4 أبريل 2019.

وفي حينه، ذكرت حكومة الوفاق الوطني أنها عثرت على أسلحة متطورة إماراتية الصنع خلفتها ميليشيا خليفة حفتر بعد هزيمتها في المدينة. وأظهرت الحكومة صورًا من المدينة لأسلحة في صناديق كتب عليها أنها من دولة الإمارات، كما أظهرت صواريخ متطورة مضادة للدروع أمريكية الصنع.

وتأتي الإمدادات وشحنات الأسلحة الإماراتية، التي تدخل إلى الأراضي الليبية بدعم مصري، على الرغم من القرار الأممي الذي يحظر بيع الأسلحة لكافة الأطراف الليبية. 

 

إقرأ ايضا