الشبكة العربية

الإثنين 16 ديسمبر 2019م - 19 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ميدان "التحرير" تحت حصار الأمن صبيحة "مليونية إسقاط السيسي"

13601

فرضت قوات الأمن المصرية طوقًا أمنيًا مشددًا على المداخل المؤدية إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة، بالتزامن مع دعوات للتظاهر اليوم، بعد دعوة المقاول المصري، محمد علي، للمطالبة بإسقاط حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وانتشرت قوات الأمن بكثافة في المناطق المحيطة بالميدان، فيما أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا رجال أمن في زي مدني يترجلون على أقدامهم ويقومون بتفتيش المارة في وقت مبكر من صباح اليوم.

وتمركزت آليات على الجسور (الكباري) القريبة من الميدان، فيما يسود الهدوء الشوارع، وسط حالة من القلق والترقب على الوجوه.

بينما أغلقت المتاجر أبوابها على غير العادة اليوم، تحسبًا لخروج الأمور عن السيطرة.

ودعت السفارة الأمريكية بالقاهرة، رعاياها إلى "توخي الحذر، وتجنب مناطق التظاهرات وتجمعات الشرطة"، بالتزامن مع ما أثير من دعوات مؤيدة ومعارضة للتظاهر الجمعة.

وقالت السفارة إنها تدعو مواطنيها ومقيمها بمصر إلى توخي الحذر وتجنب مناطق المظاهرات أو التجمعات أو الاحتجاجات الكبيرة، أو تمركزات الشرطة، دون تفاصيل أكثر.

والجمعة والسبت الماضيين، بثت قنوات فضائية معارضة ونشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لاحتجاجات نادرة، قالوا إنها هتفت ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

بينما شككت وسائل إعلام محلية مؤيدة في تلك المقاطع وقالت إنها "مفبركة"، قبل أن يتراجع بعضها ويقر بوجود مظاهرات لكن محدودة.

وأثيرت دعوات بتنظيم فعاليات مؤيدة للنظام وأخرى معارضة، للتظاهر الجمعة.
 
 

إقرأ ايضا