الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

منها مستوطنة بالعريش.. صفقات سرية لتوطين الفلسطينيين

توطين
تبنت إسرائيل العديد من الخطط لأجل توطين الفلسطينيين الذين طردتهم العصابات الصهيونية.
قناة "كان" الإسرائيليّة كشفت عن صفقات سرية قادتها حكومات إسرائيلية سابقة، من أجل إعادة توطين اللاجئين الفلسطينيين، الذي طردتهم العصابات الصهيونية من مدنهم وقراهم في فلسطين المحتلة عام 1948.
وبحسب القناة فإنه في حرب يونيو 1967، تحوّلت إسرائيل إلى قوة صاعدة على المستوى العالمي، حيث تضاعفت الأراضي التي كانت تحت سيطرتها، وكذلك المشاكل أيضا.
ونقل موقع "i24" الإسرائيلي، أنه كانت هناك خطة باراغواي، التي لا تزال تختمر في مكتب رئيس الوزراء حينها ليفي إشكول، منوها أنها لم تكن الخطة الوحيدة، حيث نفذت إسرائيل سلسلة من الخطط الفاشلة بشكل خاص لنقل الفلسطينيين من غزة إلى الضفة الغربية.
وتابعت القناة : إن إحدى الخطط لحل قضية اللاجئين التي ظهرت في تلك الأيام،  كانت إقامة مستوطنة زراعية فلسطينية في العريش بسيناء، حيث سيعيش حوالي 50 ألف فلسطيني.
وأشارت إلى أنه إلى جانب الأفكار العامة، تمت صياغة صفقة أخرى، وهي خطة لنقل 60 ألف فلسطيني بعيدا عن الشرق الأوسط إلى باراغواي في أمريكا الجنوبية.
كما ذكرت أن بروتوكولات الجلسة التي عقدت في مايو 1969، أظهرت أن اللجنة الوزارية لمناقشة الخطة السرية المتفق عليها بين رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد آنذاك تسفي زامير والسلطات في باراغواي، تمت بحضور غولدا مائير وزامير، إضافة لنائب رئيس الوزراء إيغال ألون، والوزير يسرائيل برزيلاي العضو عن حزب مابام.
وقالت رئيسة الوزراء آنذاك، مائير، خلال اجتماع اللجنة الوزارية: يجب على الأعضاء أن يتذكروا أننا ناقشنا ذات مرة إمكانية الهجرة العربية – الفلسطينيين-  إلى البرازيل، واقترحنا على تسفي زامير إرسال شخص يقوم بما يجب القيام به لمعرفة النتائج وإحضارها إلينا.
 

إقرأ ايضا