الشبكة العربية

الأحد 22 سبتمبر 2019م - 23 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

منظمة حقوقية مسيحية تقدم شكوى لمحكمة فرنسية ضد السعودية والإمارات

السعودية والإمارات
تقدمت منظمة غير حكومية فرنسية مناهضة للتعذيب شكوى عاجلة للمحكمة الإدارية بباريس لمنع تحميل سفينة الشحن السعودية “بحري ينبع” أسلحة فرنسية من ميناء هافر (شمال غرب) الى المملكة، لاحتمال استخدامها في الحرب في اليمن، بحسب المنظمة.
وذكر موقع ديسكلوز الاستقصائي، أن السفينة السعودية ستحمل “ثمانية مدافع من نوع كايزار”.
وقال محامي جمعية “تحرك المسيحيين لحظر التعذيب” جوزيف بريهام إن الجمعية تقدمت للمحكمة الإدارية بقضية عاجلة خاصة بالحريات، وهو اجراء عاجل يهدف الى حماية حرية أساسية مهددة، يتوقع أن ينظر فيها بصورة مستعجلة لمنع البارجة من الرسو.
وأضاف أن “الدولة الفرنسية لا يمكن أن تتجاهل أن هذه الأسلحة يمكن أن تستخدم في ارتكاب جرائم حرب في اليمن، حيث أكثر من 400 الف مدني عرضة لنيران” المتحاربين.
وتعارض منظمات حقوقية أخرى مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية ومرصد الأسلحة صفقات البيع هذه.
قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 9 مايو الجاري إنه يتحمل “مسؤولية” بيع أسلحة فرنسية للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يمكن أن يتم نشرها في اليمن، مؤكداً الحصول على “ضمانات” بعدم استخدامها ضد المدنيين.
 

إقرأ ايضا