الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو..

مندوب إسرائيل لرجل بشار: قتلت الشعب وتتحدث عن الجولان

الجعفري ومندوب إسرائيل

نشب سجال كبير بين مندوب إسرائيل ومندوب النظام السوري حول قضية هضبة الجولان المحتلة في الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي الأخيرة يوم الأربعاء الماضي.
وكان مندوب نظام الأسد لدى الأمم المتحدة "بشار الجعفري"، قد قال: " إن حكومة بلادي تعتبر تلك الورقة التي وقعها الرئيس ترامب، وأهداها لرئيس وزراء سلطة الاحتلال الإسرائيلي، مجرد تصرف أحادي الجانب".
وأكد الجعفري أن قرار ترامب صادر عن طرف لا يملك الصفة ولا الأهلية السياسية ولا القانونية ولا الأخلاقية، ليقرر مصائر شعوب العالم".
وبدأ مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة "داني دانون" بتوجيه كلامه للجعفري قائلا : "يحدثكم اليوم ممثل لنظام مسؤول عن إحدى أكثر الأزمات الإنسانية في عصرنا الحديث، ممثل لنظام تواطأ في عملية قتل مئات الآلاف من شعبه".
وأضاف دانون : "لقد جاء السفير السوري إلى هنا ليتحدث عن مرتفعات الجولان، عار عليك، أين كنت عندما قتلت حكومتك الأطفال بالكيماوي".
وتابع قائلا : "عار عليك أن تلقي القنابل على شعبك، عار عليك أن تجلب الإيرانيين إلى بلادك".
كما وجه داني دانون حديثه إلى مندوبي دول مجلس الأمن، قائلاً: "أسألكم اليوم لمن تريدون منح الجولان؟، لآلاف المقاتلين الذين يحصلون على توجيهات من إيران؟، إلى المليشيات الشيعية؟
واختتم حديثه : " على مدار 19 عاما، استخدمت سوريا الجولان موقعا متقدما ضد إسرائيل، واليوم إنها إيران التي تريد وضع جنودها عند حدود بحيرة الجليل (طبريا)، وإسرائيل لن تقبل أبدا أن يتحقق هذا الأمر، ولقد حان الوقت لكي يعترف المجتمع الدولي بأن الجولان سيبقى تحت سيادة إسرائيل إلى الأبد".
وقد عاود الجعفري الرد على  كلمة المندوب الإسرائيلي قائلا : " في كل مرة يوضع الإسرائيلي في الزاوية، يحاول الأمريكي أن ينقذه، وتبدأ مسرحية هوليوود، وهني شاطرين بهي المسرحية".
وأضاف : "سمعتم الآن وشاهدتم بأعينكم مسرحية رخيصة قام بها السفير الإسرائيلي، والذي للعجب استخدم عبارة الخجل، وكأنه هو وبلاده وكيانه وساسته يعرفون ما هو معنى الخجل، وأكثر الدول الأعضاء في هذه المنظمة الدولية تقول لهم، عار عليكم إسرائيل، منذ العام 1948".
يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان  قد وقّع يوم الاثنين الماضي، على وثيقة تعترف من خلالها واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

 

إقرأ ايضا