الشبكة العربية

الجمعة 22 نوفمبر 2019م - 25 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مناشدات للأمن المصري بعدم وضع «ملك الكاشف» بسجن الرجال.. ما القصة؟

27424301-v2_xlarge


ألقت قوات الأمن المصرية القبض على ملك الكاشف إحدى الفتيات المتحولات جنسيًا، بعد أن كانت ذكر، وذلك بسبب دعوتها للنزول والتظاهر ضد نظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يوم 1 مارس القادم.
وتحولت الفتاة التي كانت ذكرًا "مالك" إلى أنثى "ملك" بعد سنوات قاسية روت ظروفها التي تعرضت لها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي.
وبعد إلقاء القبض عليها، ناشد حقوقيون مصريون ونشطاء الأمن بعدم التعامل معها كذكر لأنها فشلت فى تغيير صفتها ببطاقة الرقم القومي إلى أنثى.
وناشد النشطاء قوات الأمن بعدم وضعها في سجن الرجال لأنها ليست رجلًا وسيتم التعدي عليها جنسيًا.
وقالت الصحفية المصرية "مي الشامي" عبر حسابها على "فيسبوك": في شخص ظروفه الصحية و الجينية استلزمت أنه يعمل تصحيح مسار جنسي "transsexual"و اصبحت بنت حلوة اسمها " #ملك_الكاشف" و بسبب البيروقراطية طبعا بتحتاج وقت كبير جدا عشان تحول نوعها الجنسي في البطاقة من ذكر لآنثي".
وتابعت: كل الكلام ده مقدمة لشئ واحد بس أن تم القبض علي البنت مش عشان السبب الي فوق ده نهائي .. لسه ما نعرفش التهمة الي اتعرضت لها ايه.. بس الخوف الحقيقي دلوقتي انه يتم التعامل معها كذكر و يتم ايداعها في سجن الرجال مش سجن خاص بالنساء" .

وأضافت الصحفية المصرية:" الجميع يعلم يعني ايه وجود بنت في سجن الرجال.. أتمني من كل قلبي ان يتم التعامل مع ملك علي انها بنت و يتم الاخد في الاعتبار به و ما يحطهاش مع الرجالة أو حتي يحطوها في مكان لوحدها ..يا رب تبقي بخير يا ملك يا رب".
وأفادت إحدى المتابعات أن "ملك" دخلت مستشفى من قبل وتم وضعها في "عنبر الرجال"، وعدم التعامل معها كأنثى، ما يعظم مخاوفهم من كيفية التعامل معها في الحبس.





 

إقرأ ايضا