الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

ممدوح حمزة يرد على "الإخوان" بـ "استحضار هتلر"

ممدوح-حمزة

أعرب الدكتور ممدوح حمزة، أحد رموز ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، عن استيائه إزاء ما اعتبرها "شماتة" من "الإخوان المسلمين" بعد القبض عليه في وقت سابق هذا الأسبوع.

وكان حمزة كشف عن تفاصيل الليلة التي أمضاها داخل قسم الشرطة في وقت سابق هذا الأسبوع، بعد توقيفه، بتهم من بينها التهكم والسخرية من الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي.


وعلق حساب باسم "ارحموا من في الأرض" عبر تويتر" قائلاً: "نام قرير العين وتذكر ايام محمد مرسي حيث كانت ترتفع جعاورتك باقتحام قصر الاتحادية وتنام آخر الليل فى وثير فراشك فى أمن وأمان تذكر هذه الأيام وأنت تعيش الان مثل الكلب الاخرص".

الأمر الذي أثار غضب حمزة ليرد قائلاً: "هذه هي اخلاقيات الاخوان: شماتة وسفالة وعدم رباية وانحطاط وانحلال والحل الوحيد النهائي هو استحضار هتلر".

واعتقلت السلطات المصريّة، حمزة مساء السبت الماضي، قبل أن يتم الإفراج عنه ليل الأحد، دون أن تود الشرطة المصرية أية تفاصيل حول اعتقاله.

وكتب حمزة المعروف بنقده اللاذع للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عبر حسابه على موقع "تويتر" مشيرًا إلى المحتجزين معه داخل قسم الشرطة: "رفعولي رجلي البنطلون ووضع الشبشب لدخول الحمام عزومة شاي وساندوتس أعطاني مخدة وبطانية إعطائي مكان مميز للتكويم(محاولة نوم) تغطيتي اثناء الليل من البرد".

وعلق حمزة، قائلاً: "انسانية زملائي المسجونين في التخشيبة: فكروني بالمرحومة والدتي".

وكانت نيابة استئناف القاهرة أمرت باستدعاء ممدوح حمزة، المقيم بمنطقة الزمالك، وذلك لجلسة تحقيق يوم الماضي، في ضوء الاتهامات المنسوبة إليه في القضية رقم 31 لسنة 2017 حصر تحقيق نيابة استئناف القاهرة.

وفي ديسمبر الماضي، اعتقلت السلطات المصريّة حمزة بتهم "الدعوة للتخريب والتمرد والتظاهر"، قبل أن تفرج عنه بعد اعتقاله بساعات.

وعلى الرغم من تحمّسه لتظاهرات 30يونيو، التي مهّدت للإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، إلا أن حمزة من أشد المنتقدين للسيسي ولنظامه.
 

إقرأ ايضا