الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ممثل مصري: هذا الإجراء يكشف الرعب داخل "نظام السيسي"


قال الممثل المصري المعارض، إن النظام في مصر "مرعوب"، في سياق تعليقه على توقيف صحفي مصري وناشط قبطي فجر اليوم.

وأوقف شادي زلط الصحفي بموقع "مدى مصر" بعد أن نشر تقريرًا يكشف فيه عن تفاصيل إبعاد محمود السيسي، نجل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى روسيا، إثر اعتراضات أمريكية على نفوذه الواسع في جهاز المخابرات العامة.

كما أوقف الناشط القبطي رامي كامل، "منسق اتحاد شباب ماسبيرو"، التي تشكلت ردًا على أحداث عنف وقعت امام مبنى التليفزيون المصري إبان تولي المجلس العسكري السلطة في البلاد بعد تنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وغرد واكد عبر حسابه على موقع "تويتر": "كل يوم الواحد بيصحى على خبر اعتقال ناشط او صحفي او مجموعة من المعبرين عن رأيهم بحرية في مصر وأحيانًا اعتقال ذويهم واهلهم لإسكات صوت النقد المشروع. #شادي_زلط و #رامي_كامل اليوم".

وتابع: "هذا سلوك يؤكد ان من يحكم لديه كم من الرعب يحجب عنه الرشد والحكمة وأن كل من يسانده أصبح في خطر ومأزق".

وكانت قوات أمن مصرية أوقفت شادي زلط، الصحفي في موقع "مدى مصر" ، وقامت بمصادرة جهاز الكومبيوتر الخاص به "اللاب توب" ، وأيضًا جهاز زوجته ، قبل أن يغادروا المكان بصحبته.

و القوة بعد ذلك إلى البيت مرة أخرى بحثا عن هاتفه، وقامت بمصادرته هو الآخر، ثم غادرت وأخبرت أسرته أنه سيكون في مديرية أمن الجيزة، غير أن مصادر الأسرة تقول أنه اختفى ولا يعرف مكانه حتى الآن.

و موقع "مدى مصر" بيانا على صفحته الرسمية في "فيس بوك"، قال فيه: بيان عاجل من مدى مصر بخصوص القبض على الزميل شادي زلط عضو فريق مدى مصر

أُلقي القبض على زميلنا شادي زلط من منزله اليوم، السبت، 23 نوفمبر. في الساعات اﻷولى من فجر اليوم، طرق أربعة ضباط أمن في ملابس مدنية باب منزل شادي حيث يعيش مع زوجته وبنته. وقال الضباط أنهم حضروا من أجل شادي دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يظهروا أمر ضبط وإحضار. بينما بقي عدد آخر من عناصر اﻷمن المسلحة خارج منزله.

وصادرت الشرطة لابتوب شادي إلى جانب لابتوب زوجته قبل رحيلهم مع شادي. بعدها بدقائق، عادوا مرة أخرى غاضبين وطلبوا تليفونه. قبل رحيلهم، أخبروا زوجته أنه في طريقه إلى مديرية أمن الجيزة، لكننا لم نتمكن من التأكد من حقيقة احتجازه هناك أو في مكان آخر.
 
 

إقرأ ايضا