الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ممثل مصري: الثورة لم تناد بالطهارة.. واللي شايف كده "يبقى نجس"

5621884234564a3c8c4db37173b35997

قال الممثل المصري، عمرو واكد، إن ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك في 2011 كانت تطالب بـ "الحق الأدنى للحقوق والمساواة".

وغرد واكد عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: "الثورة عمرها ما نادت بالطهارة ولا الثوار عمرهم ادعوا انهم طاهرين. الثورة طالبت فقط بالحد الأدنى للحقوق والمساواة. واللي شايف ان الحد الأدنى ده يعتبر طهارة يبقى هو اللي نجس"، وفق تعبيره.

وكان واكد قال في تغريدة سابقة، إنه لو عاد به الزمن مجددًا سيشارك في ثورة 25 يناير 2011.

غير أن "واكد" الذي كان في طليعة الفنانين المصريين الداعمين للثورة اعتبر أن مغادرة الميدان في 11 فبراير، يوم تنحي مبارك كان "غلطة".

وقال عبر حسابه على موقع "تويتر": "لو عادت الساعة الى ٢٥ يناير ٢٠١١ هنزل تاني بلا شك. بس المرة دي هصلح غلطتي. مش همشي يوم ١١ فبراير".

وأضاف: "#ثورة_يناير أنقى حدث عاصرته في مصر".

وقبل أيام، أثار الممثل المصري المعارض، جدلاً بتغريدة تنبأ فيها بنهاية قريبة للنظام الحاكم في مصر.

وفي إشارة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، كتب واكد عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: ":يومك قرب خلاص. مهما عملت هتتحاسب وحق كل واحد هيرجع. مش هننسى مهما طال الزمن. ومش هنسيبك ولا انت ولا اللي ساعدوك. وهنعوض كل اللي انت دوست عليهم بكل بجاحة وظلم بين. حسابك جاي جاي".

ويعد واكد من أشد المعارضين للسلطة الحالية في مصر، وكأن أحد أعضاء الوفد الذي توجه إلى الكونجرس في العام الماضي للتعبير عن رفضه لتعديل الدستور.

وعلى إثر ذلك تم شطبه هو وزميله نشط وزميله خالد أبوالنجا من نقابة المهن التمثيلية في مصر، وملاحقتهما قضائيًا في دعاوى مرفوعة من قبل محامين موالين للسلطة.
 

إقرأ ايضا