الشبكة العربية

الخميس 06 أغسطس 2020م - 16 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مكالمة قبل تحطم الطائرة الأوكرانية المنكوبة بدقائق تشعل السوشيال ميديا

الزوجة

تداول رواد التواصل الاجتماعي، قصة مكالمة مؤثرة بين سيدة وزوجها قبل تحطم الطائرة الأوكرانية المنكوبة بدقائق. 

 

وفي تفاصيل المكالمة، اتصلت زوجة تدعي شيدا شادكوا قبل الحادثة بـ 20 دقيقة فقط بزوجها، وكانت المكالمة الأخيرة في حياتها، حيث أردات أن تسمع منه أن كل شئ علي ما يرام وأن الوضع بين أمريكا وإيران مستقر ولا وجود لحرب على خلفية اغتيال القيادي قاسم سليماني.

 

ونقلت وسائل إعلام حديث زوجها الذي قال أن الرحلة كانت مغادرة من طهران إلي عاصمة أوكرانيا بعد زيارة اسرتها في إيران، وكانت بالتزامن مع الغارات الإيرانية علي القواعد العسكرية في العراق، 

 

وأضاف لم يكن يعلم أن هذه المكالمة ستكون الأخيرة مع زوجته، بعد أن اشتعلت طائرتها في الهواء قبل أن تسقط وتتحطم وعلى متنها 176 راكبا قتلوا جميعا.

وأضاف زوجها الذي يدعي حسن أنها كان لديها هاجس أن الطائرة ستقع، وكانت قلقة أيضا بشأن أفراد عائلتها الذين يعيشون في طهران".

وفقا للزوج فقد نشرت شيدا صورة سيلفي لها على إنستغرام عن مخاوفها قبل أن تغادر إيران، وكتبت الزوجة على انستغرام "أنا أغادر لكن ... لكن وضع الذين سأتركهم ورائي قلقني".


 

إقرأ ايضا