الشبكة العربية

الإثنين 17 فبراير 2020م - 23 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

مقتل وإصابة 48 متظاهرا في العراق وتوجيه عاجل من وزير الدفاع

العراق


أفادت وسائل إعلام نقلا عن شهود عيان، بمقتل وإصابة 48 متظاهرا في محافظة ميسان، جنوبي البلاد.

وأوضحت مصادر حسب سبوتنيك، أن أربعة متظاهرين قتلوا، فيما أصيب 44 آخرون بجروح، في مركز محافظة ميسان جنوبي العراق.

وسقط القتلى والجرحى إثر استخدام الأجهزة الأمنية العراقية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع في قمع التظاهرة من أمام مبنى الحكومة المحلية في محافظة ميسان.


وتم نقل القتلى والمصابين إلى مستشفيات المحافظة (ميسان) لتلقي العلاج اللازم.

وفي السياق نفسه، اندلعت اشتباكات بالأسلحة بين المحتجين وقوات الأمن في مدينة الناصرية جنوبي العراق، اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر في الشرطة إن اشتباكات بالأسلحة اندلعت بين المحتجين وقوات الأمن في مدينة الناصرية جنوبي العراق، اليوم الأربعاء، في حين تم نشر قوات مكافحة الإرهاب بعد أن فقدت الشرطة السيطرة على الوضع، كما نقلت وكالة "رويترز".

وقتل اثنان من المحتجين في المدينة اليوم الأربعاء، وقتل آخر يوم الثلاثاء، بعد أن أطلقت الشرطة الرصاص لتفريق المحتجين.

وقتل خمسة أشخاص في أنحاء البلاد، وأصيب 132 على الأقل اليوم الأربعاء، مع تجدد الاشتباكات في البلاد بين المحتجين وقوات الأمن العراقية في أكبر تعبير عن الغضب الشعبي ضد حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، التي أمضت عاما واحدا في السلطة.

 

وأصدر وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، مساء اليوم الأربعاء، أمرا بإدخال كافة القطاعات الأمنية بالإنذار، خلفية تصاعد وتيرة التظاهرات المطالبة بإقالة رئيس الحكومة، في بغداد وعموم محافظات وسط وجنوب البلاد.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيان بإن وزيرها الشمري، أمر بإدخال كافة القطاعات بالإنذار، والحفاظ على على سيادة الدولة، والمنشآت الحكومية، والأهداف الحيوية، وكافة السفارات والبعثات الدبلوماسية، وأكد على ضرورة حفظ النفس.


وفي وقت سابق، عقد مجلس الأمن الوطني العراقي جلسة طارئة اليوم برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي لتدارس الأحداث المؤسفة التي رافقت تظاهرات يوم أمس الثلاثاء وسقوط عدد من الضحايا والمصابين في صفوف المواطنين ومنتسبي القوات الأمنية".
وأضاف البيان "يؤكد المجلس على حرية التظاهر والتعبير والمطالب المشروعة للمتظاهرين، وفي الوقت نفسه يستنكر الأعمال التخريبية التي رافقتها".

وتابع المجلس "نؤكد على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة، وكذلك تحديد قواطع المسؤولية للقوات الأمنية".

ولفت البيان "يؤكد المجلس على تسخير كافة الجهود الحكومية لتلبية المتطلبات المشروعة للمتظاهرين".

 

إقرأ ايضا