الشبكة العربية

الخميس 02 يوليه 2020م - 11 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

مقتل فرنسي أسود.. الآلاف يتظاهرون وسط باريس: "الجميع يكرهون الشرطة"

فرنسا
أفادت الشرطة الفرنسية، أن نحو 20 ألف فرنسي، تظاهروا اليوم الأربعاء، في العاصمة الفرنسية باريس، بدعوة من لجنة دعم عائلة الشاب الأسود آدم تراوري، الذي توفي عام 2016، بعد توقيفه من طرف الشرطة، وذلك في اليوم الذي كشفت فيه نتائج دراسة أجريت بطلب من العائلة تورطا محتملا للشرطة في مصرع الشاب البالغ من العمر 24 عاما.

وتعهد وزير الداخلية الفرنسي "كريستوف كاستانير" الأربعاء، "أن كل خطأ وتجاوز وكلمة من الشرطة بما في ذلك العبارات العنصرية " ستخضع لـ"عقوبة" وقال كاستانير أمام مجلس الشيوخ الفرنسي "لن أتهاون في هذا الشأن" وذلك بالتزامن مع الاحتجاجات التي هزت الولايات المتحدة تنديدا على مقتل المواطن الأسود  جورج فلويد على يد شرطي أبيض جثم على رقبته في الولايات المتحدة الأمريكية، ما أثار موجات غضب واسعة في فرنسا تضامنا على الضحية.

وفي 19 يوليو 2016، توفي الفرنسي الأسود تراوري داخل ثكنة تابعة للشرطة، بعد ساعتين من اعتقاله في منطقة باريس.

وقالت شقيقته آسا تراوري، اليوم الأربعاء،  والتي شاركت في التظاهرات وسط باريس " اليوم، عندما نناضل من اجل جورج فلويد، نناضل من أجل آداما تراوري"

ورد المتظاهرون الفرنسيون "ثورة" و"الجميع يكرهون الشرطة". وأوضحت آسا تراوري لقناة "بي إف إم تي في" أن "ما ندينه في الولايات المتحدة الأمريكية يحدث مثله تماما في فرنسا. في فرنسا الأمر أسوأ ففي الولايات المتحدة تمت إقالة الشرطيين، في فرنسا تمت مكافآتهم"
 

إقرأ ايضا