الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. نائب عن حركة "النهضة" يدعو "بن علي" للعودة لتونس

3B98FBCE-44AF-4867-AC04-D269C349E6AF_cx0_cy2_cw0_w1023_r1_s

دعا نائب تونسي إلى السماح للرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، المتواجد خارج البلاد منذ الإطاحة به في مطلع عام 2011، إلى العودة إلى تونس، في حال قام بإعادة 30 مليار دولار قال إنه قام بنهبها.


يأتي ذلك على وقع ما تردد عن أن بن علي في حالة صحية حرجة للغاية بسبب مرض السرطان، وهو يطالب بدفنه في السعودية "بعدما تنكّر له وطنه"، وفق سياسيين وإعلاميين، وهو ما نفاه محاميه وعائلته التي أكدت أنه في صحة جيدة.


وكتب عبد اللطيف المكي، النائب عن حركة النهضة: "قانونيًا، بن علي فارّ من العدالة وليس مطرودًا ولا منفيًا وبإمكانه العودة بل مطلوب منه العودة وتسليم نفسه للعدالة، فلماذا يحاول البعض قلب الصورة للتلاعب بمشاعر الناس؟ سياسيًا، بن علي مُدان شعبيًا وقامت ضد نظامه ثورة وضحاياه بعشرات الآلاف ولا بد من محاسبته كما تفعل كل شعوب العالم مع ديكتاتورييها".


وأضاف "أخلاقيًا، إذا كان بن علي مريضا مرضًا خطيرًا أو محتضرًا وثبت ذلك عن طريق لجنة من أطباء ثقات يعيّنهم القضاء فيمكن عندها للقضاء أن يتعامل مع الوضعية بما يراه تخفيفا لأسباب إنسانية وعلى بن علي أن يعيد كل ما لديه من أموال منهوبة في البنوك الأجنبية والتي تقدرها بعض المصادر بأكثر من ثلاثين ألف مليون دولار هي كفيلة بمسح كل ديون تونس الخارجية. هذا من أجل إنهاء الجدل الذي يهدف الى ترويض الرأي العام".

وعلق برهان بسيّس، القيادي في حزب "نداء تونس" بقوله: "عبد اللطيف المكي تحدث عن أن الرئيس السابق زين العابدين بن علي نهب من تونس ما قدره أكثر من ثلاثين ألف مليون دولار! ما يمكن تونس – حسب المكي – من تسديد كل ديونها الخارجية! طبعا بغض النظر عن سريالية الرقم التي تعادل تمامًا واقعية مشروع كلية الطب في مدنين التي تستعد هذه السنة لتخريج أول دفعة من الأطباء تماما كما وعد به السيد المكي حين كان وزيرًا للصحة في حكومة "النهضة"، بغض النظر عن هذه التفاصيل، فإن الملاحظات الرشيقة التي أبداها السيد المكي بخصوص عودة الرئيس السابق تؤكد بما يدع مجالاً للشك عبقرية زين العابدين بن علي وفرادة حكمه".

وأضاف: "كيف لا وبن علي ترك يوم مغادرته صندوقا للأجيال بمقدار ثلاثة آلاف مليار خارج ميزانية الدولة تم صرفه في فترة سنة واحدة من الحكم الرشيد بعد تسلم الثوار للحكم في البلاد، كما ترك نسب نمو اقتصادي في حدود الخمسة في المائة بعد أزمة اقتصادية عصفت بالعالم سنة 2008 لم تسلم منها دول الخليج الغنية، وترك دينارا يساوي ويقترب كثيرا من قيمة اليورو وترك عجزا تجاريا محدودا وترك كيلو الطماطم 350 مليما والبطاطا 500 مليم وحارة العظم 300 مليم وكيلو لحم العلوش 12 دينارا. ترك كل ذلك وأكثر، ووجد ما يكفي لسرقة ثلاثين ألف مليون دولار! خلاصة القول، بن علي حسب السيد المكي، عبقري زمانه! مدد مدد. يا مرسي ابو العباس .يا زين العابدين مدد!".


وبعد أن أضرم الشاب محمد البوعزيزي النار في نفسه احتجاجًا على معاملة الشرطة التونسية له، اندلعت انتفاضة شعبية في تونس ما أجبر الرئيس زين العابدين بن علي -الذي ظل يحكم البلاد بقبضةٍ حديدية طيلة 23 سنة- على التنحي عن السلطة والهروب من البلاد.

وتوجه أولاً إلى فرنسا التي رفضت استقباله خشية حدوث مظاهرات للتونسيين فيها، فلجأ إلى السعودية في 14 يناير 2011 . وعقب وصول طائرته إلى جدة بالسعودية، رحب الديوان الملكي السعودي بقدوم بن علي وأسرته إلى الأراضي السعودية.
 

إقرأ ايضا