الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. مشاجرة بين السائق وزميله وراء كارثة«محطة مصر»

53178317_2149747018441117_1121943404444385280_n


كشفت التحقيقات الأولية التي تجريها الجهات المختصة بمصر، عن كارثة اصطدام قطار السكة الحديد بأحد الأرصفة ما أدى إلى انفجار تانك السولار ووقوع عشرات القتلى والمصابين، أن مشاجرة نشبت بين سائق القطار وزميله، ترك على إثرها السائق جرار القطار يسير منفردًا حتى وصلت سرعته لـ60 بعد اجتيازه مسافة كيلو ونصف وهي المسافة بين الورش ومحطة القطار الرئيسية.
وفؤجى ركاب محطة مصر الساعة ٩:٣٣ صباحا باصطدام جرار قطار ٢٣٠٢ بمبنى هيئة السكك الحديدية في محطة مصر برمسيس، بعد تحطيمه الجدار الخرساني على رصيف رقم 6، ما أدى إلى انفجار شديد نتج عنه تصاعد أعمدة دخان كثيفة وحريق هائل وصل لداخل المبنى مما أدى لحدوث حالة فزع بين رواد محطة مصر نتيجة تصاعد الأدخنة وقوة الاصطدام. حيث تشاجر السائق مع زميله في حوش محطة مصر بينما كان الجرار على وضع التشغيل بعدها بدأ الجرار في التحرك والانحدار.
وانتشر خلال دقائق ركاب المحطة وموظفو السكة الحديد في مكان الحادث لمحاولة إنقاذ المواطنين الذين طالهم الحريق حتى وصلت العشرات من سيارات الإسعاف والإطفاء، مما أدى لتدافع الركاب بسبب الحريق الذي شب في المحطة، وهروبهم منها وتوقف جميع قطارات المحطة لمدة ساعةن وتوقف تام لرصيف 6
ووصل المهندس مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء المصري، ود. هشام عرفات، وزير النقل، الذي كان متوجها لقصر الاتحادية لحضور لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الألبانى ود. غادة والى، وزيرة التضامن، إلى المحطة لمتابعة الحادث بمعاينة مكان سقوط الجرار ومراجعة برج إشارات شمال القاهرة، وموقف الحركة بعد حادث اصطدام القطار وذلك في تمام الساعة ١٠ صباحا وتفقدوا موقع الحادث، وكلف مدبولى وزير النقل بتشكيل لجنة تحقيق على الفور.
وفى الساعة ١١ صباحا اجتمع د. هشام عرفات باللجنة المشكلة، وكلف المهندس سامي عفيفي، نائب رئيس هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة والدعم الفني وعضوية كل من رئيس الإدارة المركزية للشؤون الهندسية رئيس الإدارة المركزية للرقابة على التشغيل ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل طويلة، ورئيس الإدارة المركزية للتشغيل قصيرة، ورئيس الإدارة المركزية لصيانة الوحدات المتحركة، ورئيس الإدارة المركزية لمنطقة القاهرة، ورئيس الإدارة المركزية للشؤون القانونية، بإعداد تقرير فني عن انفجار تانك السولار الخاص بالجرار نتيجة اصطدامه بنهاية رصيف ٦، كما وجه وزير النقل بتشكيل لجنة من أساتذة الهندسة بجامعة القاهرة، لإعداد تقارير عن المبنى الملاصق لرصيف ٦ والذي حدثت به تلفيات نتيجة الحريق.

واستدعت اللجنة، بحضور وزير النقل، السائق علاء فتحى، واستمعت لأقواله، كما استدعت عمال برج المراقبة والملاحظة والمسؤولين عن الكاميرات في المحطة التي يبلغ عددها ١٢٨ كاميرا، بالإضافة إلى عمال ورش أبوغاطس والمشرفين، وبعد الانتهاء من الاستماع إلى أقوالهم قامت اللجنة بتسليم السائق أيمن الشحات لضباط الشرطة للتحقيق معه في الحادث.
 

إقرأ ايضا