الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة مدوية تكذب "السيسي" في إلحاحه على "عدلي منصور" للترشح للرئاسة


في خطابه أمس خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، تحدث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن أنه ألح كثيرًا على المستشار عدلي منصور، الذي شغل منصب الرئيس في مصر، عقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب بعد ثورة 25يناير.

وقال السيسي: "اتحايلت على الرئيس عدلي منصور شهورًا إنه يترشح وأنا في مكاني زي ما أنا (وزير دفاع).. أنا بأقول الكلام ده وأنا عارف إنه ممكن يزعَّل الرئيس عدلي مني، بس بقولها علشان تعرفوا إن الكل زاهد فيها؛ لأنه تحد كبير سواء دنيا أو دين عند ربنا يوم القيامة".

وأضاف: "قلتله من فضلك سنة عدت، واترشح تاني، وأنا مكاني وهأعمل كل اللي يتعمل لأجل خاطر مصر وخاطرك، قالي لا يمكن؛ كده تمام وكفاية كده".
لكن مراقبين فندوا كلام السيسي حول هذا الأمر، لأن الدستور الذي تم إقراره في يناير 2014 – وقت وجود الرئيس المؤقت في منصبه –ينص على عدم جواز إعادة انتخاب الرئيس وقتها.

إذ أن المادة 160 من الدستور تنص على أنه: ولا يجوز لرئيس الجمهورية المؤقت أن يترشح لهذا المنصب، ولا أن يطلب تعديل الدستور، ولا أن يحل مجلس النواب، ولا أن يقيل الحكومة".

وكان منصور تولى منصب الرئاسة بشكل مؤقت في 4 يوليو 2013، وذلك عقب إطاحة السيسي - وقتما كان وزيرًا للدفاع- بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، وذلك في أعقاب احتجاجات شعبية آنذاك.

 

وتولى منصور منصبه بصفته رئيس المحكمة الدستورية العليا، ولعدم انعقاد مجلس النواب آنذاك بعد صدور قرار بحله.

وانتهت فترة حكمه المؤقتة في 8 يونيو 2014 بتنصيب السيسي رئيسًا لمصر، بعد خوضه الانتخابات الرئاسية مدعومًا من المجلس العسكري، الذي زكى ترشيحه، وفق ما أعلن في بيان ترشحه.

 

إقرأ ايضا