الشبكة العربية

الأحد 09 أغسطس 2020م - 19 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة حول سماح السودان لطائرة "نتنياهو" بالعبور

bibi-plane

بعد سماح السودان لطائرة إسرائيلية تقل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالعبور فوق مجال جنوب السودان الجوي يوم الأحد الماضي، كشف مسؤول سوداني رفيع تفاصيل جديدة حول هذه الخطوة المسبوقة.

ومع أن هذا ليس كمثل السماح لطائرة إسرائيلية بالتحليق فوق السودان نفسه، لكنها المرة الأولى التي تسمح فيها الخرطوم لطائرة إسرائيلية بعبور جنوب السودان، الذي يخضع مجاله الجوي لسلطات الطيران المدني في الخرطوم. إذ لا يزال جنوب السودان في مرحلة إنشاء نظام لإدارة الحركة الجوية.

لكن مسؤولاً حكوميًا رفيعًا في الخرطوم قال لصحيفة "سودان تربيون" إن قرار تحليق الطائرات أيا كانت تتخذه جوبا باعتباره "قرارًا سياديًا تتخذه حكومة الجنوب".

وأوضح أن مهمة "سلطة الطيران المدني" السودانية تنحصر فقط في متابعة إجراءات السلامة والملاحة للطائرات والرحلات من وإلى جنوب السودان، وعدم التدخل في قرار جوبا بشأن من يُسمح أو لا يُسمح له بالتحليق عبر المجال الجوي لجنوب السودان.

وشدد المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، على أن السلطات في جوبا هي من منحت الموافقة لتحليق طائرة نتنياهو فوق سماء البلاد.


وجاءت الرحلة بعد ساعات من إشادة نتنياهو خلال وجوده في تشاد، "بالانتصارات" الإسرائيلية التي حققتها مع دول العالم الإسلامي، وسط مساع دبلوماسية ترمي للتوصل إلى تفاهم مع الخرطوم للسماح باستمرار التحليق الإسرائيلي فوق السودان لتقليل ساعات الطيران إلى غرب أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس التشادي إدريس ديبي أجرى قبل يوم من زيارة نتنياهو، مباحثات خاطفة مع نظيره عمر البشير في مطار الخرطوم.

وقالت الخرطوم مؤخرًا، إنها لن تغير سياستها التي تمنع الطائرات الإسرائيلية من دخول مجالها الجوي.

وفي وقت سابق من الشهر، أفاد تقرير تلفزيوني سوداني بأن الرئيس السوداني عمر البشير رفض طلب شركة طيران من كينيا لاستخدام مجالها الجوي في رحلات إلى تل أبيب.

وكشف البشير عن نصائح من جهات لم يسمها للتطبيع مع إسرائيل حتى تنصلح أحوال البلاد، وقال: "نصحونا بالتطبيع مع إسرائيل لتنفرج عليكم، ونقول الأرزاق بيد الله وليست بيد أحد".

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتيناهو، أثار جدلاً بتصريحات حول إمكانية التطبيع الجوي مع السودان قريبًا.

وأعلن أن شركات طيران بلاده ستتمكن من التحليق فوق أجواء السودان في طريقها إلى أمريكا الجنوبية.

لكن الناطق الرسمي باسم سلطة الطيران المدنية السودانية، عبدالحافظ عبد الرحيم، قال في تصريح نقلته صحيفة السوداني المقربة من الحكومة السودانية، إن "الطائرات الإسرائيلية لن تعبر أجواء السودان دون إذن".

وأضاف: "لن تتمكن أي طائرات من عبور السودان إلا بإذن من الخارجية وتنفيذ من سلطة الطيران المدني".

كانت وزارة الخارجية السودانية أكدت أن "موقف السودان تجاه إسرائيل ثابت ولن يتزحزح مهما حدث من تحولات"، ردًا على تقارير بشأن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
 

إقرأ ايضا