الشبكة العربية

السبت 14 ديسمبر 2019م - 17 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة تقلب الموازين في استيلاء "ساويرس" على جزيرة بأسوان

الداخلية المصرية - أرشيفية

في مفاجاة من العيار الثقيل، في قضية الاستيلاء على جزيرة آمون في محافظة أسوان المصرية، من قبل رجل الأعمال نجيب ساويرس وشقيقه سميح، أعلن برلماني مصري وجود شبهة فساد في القضية. 

وشغلت القضية الرأي العام المصري الساعات الأخيرة، بعد اقتحام كلاب بوليسية ضخمة ورجال من الحراسات الخاصة، الجزيرة. 

وأعلن ياسين عبد الصبور، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان، أنه سيتقدم بطلب إحاطة عاجل لرئيس مجلس النواب، ضد مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق “إيجوث”، عن تفاصيل عقد الشراكة مع مجموعة أوراسكوم للفنادق والتنمية المملوكة لرجل الأعمال سميح ساويرس.

وأضاف عبد الصبور حسب صحف مصري، أن الشراكة التي تم الإعلان عنها بها شبهة فساد ومن ثم سيتم طلب مسائلة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق “إيجوث” حول ما إذا تم بيع الأرض أو الشراكة مع ساويرس عن طريق المزايدة أو بالإسناد المباشر، وتقديم ما يثبت أنها غير مخالفة.


وأشار عبد الصبور إلى ضرورة مراعاة أهالي جزيرتي قلادة وآمون النوبة، خاصةً وأنهم دفعوا ما يعرف بحق الانتفاع والتي شكلت عوائد للحكومة على فترات طويلة، مشيرًا إلى أن الجميع لا ينكر عدم ملكية الأهالي للأراضي لكنهم في النهاية لن يتم تهجيرهم بالشكل الذي يسيء للجميع، ويجب مراعاة مصلحتهم.

ونشر الأهالي، العديد من الفيديوهات التي تطالب الشرطة بالتدخل لمنع وقوع اشتباكات بينهم، وبين رجال الحراسات الخاصة، وحتى لا تتفاقم المشكلة، ليؤكد الأهالي أنهم يمتلكون تلك الأرض منذ زمن بعيد، ورجل الأعمال يريد خلق أزمة كبيرة.

وقالت شركة أوراسكوم للتنمية – مصر التابعة لساويرس، إنها متمسكة بتنفيذ فندق عالمى على أرض جزيرة آمون بأسوان، وإنها تنتظر استلام الأرض بعد إزالة التعديات لبدء تنفيذ المشروع.


وأوضحت إنها ستلتزم بشروط تطوير الجزيرة والارتفاعات المنصوص عليها بالعقد المبرم بينها وبين شركة إيجوث التابعة للشركة القابضة للسياحة.


وقالت أنها سددت مبالغ تتخطى 20 مليون جنيه نظير استغلال الأرض، فضلًا عن إنفاق 3 ملايين دولار للتصميمات الهندسية للمشروع.

 


 
 

إقرأ ايضا