الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. الزمر: مرسي قبل الرئاسة حذرني من حزب النور ودولة خليجية

الزمر

كشف الدكتور طارق الزمر الرئيس السابق  لحزب البناء والتنمية عن مفاجأة ، عقب لقاء جمعه بالرئيس الراحل محمد مرسي قبل توليه الرئاسة.
وأضاف الزمر في لقاء مع التلفزيون العربي أنه التقى الرئيس مرسي حينما كان رئيسا لحزب العدالة والتنمية وقام بتحزير الزمر، حينما عزم الأخير على تكوين حزب سياسي من " حزب النور"، ومن دولة إقليمية  تحاول إجهاض الربيع العربي.
وعن حضور الزمر الاحتفال بنصر أكتوبر  في 2012 أكد أن الرئيس الراحل محمد مرسي تضرر من حضوري احتفالات نصر أكتوبر في 2012، ولقائي بالسيسي حينها كان لحل مشكلة سيناء.
وأوضح أيضا أنني حضرت كمواطن مصري وأن نصر أكتوبر هو من صنع الشعب المصري الذي ساهم كآلة ضغط بنزوله إلى الشوارع ما ساهم في دفع القيادة السياسية لخوض حرب أكتوبر المجيدة.
يذكر أن الزمر كان قد صرح في لقاءات سابقة أيضا مع التلفزيون العربي أن مرسي لو بقي عاما آخر، في الحكم لاختلف كثيرا مع جماعة الإخوان.
وأوضح أن مرسي كان حوله ثلاثة مستشارين لا يعلمون شيئا ماذا يفعل وزير الدفاع في قرار كان من أخطر القرارات.
كما أشار أيضا إلى أن أهم أسباب رفض شباب الجماعة الإسلامية الانضمام لجماعة الإخوان في السبعينات مع قيادات الجامعة التي انضمت إليها هو ما اعتبر خطاباً مهادنا للسلطات وخطا غير واضح تجاه الاستبداد.
وعن هذه الفترة يقول أيضا : " إن خطاب الإخوان المسلمين من وجهة نظر شباب الجماعة الإسلامية كان مهادنًا للسلطات المستبدة".
وأوضح في شهادته أن تعاطف ضباط وجنود القوات المسلحة مع التيار الإسلامي والمعارضة تزايد بعد زيارة السادات للقدس واتسعت مساحته بعد كامب ديفيد، مضيفا أن  عدد الضباط الذين تعاطفوا مع الجماعة الإسلامية في السبعينات كان كبيرًا جدًا، وقد تم استبعادهم فيما بعد.
وتابع قائلا : " السادات لم يساعد التيار الإسلامي على الانتشار وإنما استفاد من قوته المجتمعية في محاصرة خصومه السياسيين من التيار اليساري والقومي، لافتا إلى أن توجه السادات الإسلامي في مرحلة ما كان يهدف لإدارة الصراع مع خصومه الناصريين واليساريين وتمكين حكمه.

 

 

إقرأ ايضا