الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. الإمارات والبحرين تقدمان توصيات ضد مصر في الأمم المتحدة

989205_0



في مفاجأة غريبة خلال جلسة المراجعة الدورية الشاملة لملف مصر أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، قدمت الإمارات والبحرين توصيات ناقدة لمصر، خلال الجلسة التي استمرت أكثر من 3 ساعات، عرض خلالها المستشار عمر مروان، وزير شؤون مجلس النواب المصري، والوفد المرافق له، التقرير الوطنى لمصر، والتقي مداخلات من مندوبي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، والتي رد علي بعضها وأغفل الآخر.
وقال الحقوقي المصري أحمد مفرح الذي يتابع الجلسة من قلب الحدث عبر حسابه على "تويتر" :" حتي الان 90 👇دولة في #الأمم_المتحدة تقدم توصياتها في ملف حقوق الإنسان #مصر واهم القضايا التي تناولتها الأوضاع في السجون ومراكز الاحتجاز والتمييز ضد المرأة والتعاون مع الامم المتحدة والانتقام من المدافعين عن حقوق الإنسان والاحتجاز التعسفي والإعدام".
وتابع :" الامارات خلافا للتوقعات تقدم توصيات متعلقة بالزواج المبكر و تدريب الأجهزة الأمنية علي التعامل مع الأطفال المحتجزين. ووجود قانون للاستثمار".
وأضاف :" البحرين علي غير العاده يقدم توصيات متعلقةً بالتحرش الجنسي  والتعاون مع آليات الأمم المتحدة".
أما بالنسبة للسعودية، فقال :" مارست دورها في تقديم الرز ولكن هذه المره معنويا عن طريق الإشادة بالقمع و ليس بتقدم حقوق الإنسان في مصر".
وعن فلسطين أكد أنها  قدمت عدد من التوصيات الجيدة وفي مقدمتها التعاون مع الإجراءات الخاصة " المقررين الخواص بالأمم المتحدة.
وأشار إلى أن سوريا نظام الأسد يقدم عدد من التوصيات لنظام السيسي كان من أهمها محاولة الاتجار بالبشر و التحرش الجنسي.
وكتب :"المغرب أولي الدول العربية التي وقفت مع النظام المصري وقدمت توصيات واهية تكاد تكون اشاده بقمع النظام المصري للحقوق والحريات، بالتأكيد المنظمات الحقوقية في المغرب لا ترضي عن هذا الاداء".
أما عن تونس فقال الحقوقي المصري :" توصيات مخيبة للآمال ولا ترقي الي ما وصلت اليه تونس والشعب التونسي من وعي بما يتم من انتهاكات لحقوق الإنسان في مصر، المنظمات الحقوقية التونسية عليها مراجعة اداء الدبلوماسية التونسية في مجلس حقوق الإنسان".

واستطرد :" الجزائر  تقدم توصيات واهية لا تعبر عن مضمون معرفة الشعب الجزائري بما يتم في مصر من انتهاكات حقوقية بحق المواطنين والمعتقلين داخل السجون ومراكز الاحتجاز ، علي المنظمات الحقوقية الجزائرية والحقوقيين الجزائريين تقييم اداء البعثة الجزائرية في جنيف".
وأضاف :" لبنان يشيد بخطوات تنفيذ مصر للتوصيات ويقدم لها  توصية واهية لمراجعه التشريعات المحلية المرتبطة بالتمييز بحق المرأة وفقط، الشعب اللبناني يستحق ماهو أفضل من اداء تلك الحكومة في الحقوق والحريات".
وتابع :"موريتانيا  لا تعليق ، لم تقدم اي شئ يذكر سوي الأستاذه والترحيب، المنظمات الحقوقية في موريتانيا والشعب الموريتاني يستحق ما هو أفضل من ذلك".

أما الحقوقي المصري جمال عيد فكتب :"حتى الان ، 90 دولة قدمت ملاحظات على سجل مصر ، ونحو 140 توصية وملاحظة: التعذيب ، المرأة ، حرية التعبير، الاعدام، الشرطة، المدافعين عن حقوق الانسان، الاخفا القسري،وقف الحبس الاحتياطي كعقوبة.

76 دولة :ناقدة

8دولة : مؤيدة

6 دول : شاهد ماشفش حاجة".

 

 


 

إقرأ ايضا