الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة.. استفتاء لإخواني شهير على بقاء" السيسي" في الحكم

السيسي وبديع
طالب القيادي الإخواني عمرو دراج متابعيه على تويتر بالإدلاء بأصواتهم في استفتاء أجراه حول صحة بقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الحكم أم الرحيل الفوري.
وكتب دراج على حسابه في تويتر :" بصرف النظر عن رأيك الأصلي في شرعية السيسي كرئيس مصر ، و لكن بالحكم على أدائه خلال ٦ سنوات، هل أنت مع: " أن يستمر كرئيس حتى 2024 أم أن يرحل فورا".
يذكر أن استفتاء القيادي الإخواني على بقاء السيسي في الحكم ، سبقه استفتاء آخر أجراه المستشار المصري " وليد شرابي"، حول ضرورة التصالح مع السيسي.
وكان شرابي قد كتب أيضا على حسابه في تويتر : " "اختر الإجابة الصحيحة ( سؤال إجباري ).. المصالحة بين السيسي والإخوان الآن من مصلحة ( السيسي – الإخوان-  السيسي والإخوان-  مصر - الجميع - ليس من مصلحة أحد).
وأضاف شرابي : " الأصدقاء الأعزاء اللذين انتقدوا السؤال كأنه سؤال عبثي .. أنا أكره الثرثرة أو الحديث فيما لا يفيد وسؤالي مرتبط بواقع مؤسف وحقائق وأحداث معاصرة".
وأثارت تدوينة شرابي ردود فعل من قبل متابعيه، حيث كتب دكتور محمود خفاجي :" ومن الذي سيعرض المصالحة؟ وما الضامن ليفي السيسي بتعهداته؟ ألا يمكن للسيسي أن يحصل على اعتراف بالانقلاب ويبقي المعتقلين في سجونه"؟
وأضاف خفاجي :" هل تذكر في التاريخ: "خلعت صاحبي كما أخلع خاتمي هذا.. وأنا ثبت صاحبي كما أثبت خاتمي هذا.. المصالحة اعترفوا بشرعية النظام الحالي.. اعترفنا.. المعتقلون عليهم أحكام قضائية ولن يخرجوا إلا بعد تنفيذ الأحكام".
وكتب آخر :" المصالحة معناها أن الكل يرضخ لنظام السيسي وأن يرضي الكل بالأمر الواقع ويعطيه شرعية أكثر".
كما سخر أحد المتابعين من تدوينة  شرابي قائلا : " ما فائدة هذا الخيال.. لا تستهلك نفسك فيما لا طائل من ورائه.. على مدار عقود يتم تدريب عقولنا واستهلاكها فيما لا يُفيد.. الحقيقة الثابتة، أنه تم إحكام الوثاق، والجميع إلى المذبح يُساق.."، حيث رد شرابي قائلا : " ليس خيالا".
 

إقرأ ايضا