الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

معركة بـ"زجاجات المياه" داخل البرلمان الأردن

معركة

شهدت الجلسة الرقابية لمجلس النواب الأردني  التي عقدت يوم الأربعاء، توتراً شديدا لأكثر من مرة خلال مداخلات عن سلطة إقليم العقبة الخاصة، واتهامات وجهها النائب محمد الرياطي نائب محافظة العقبة لبعض القضاة.
ونشبت معركة  بين بعض النواب تخللتها مشادة كلامية وتضارب بالأيدي وتراشق بزجاجات المياه، شارك فيها ثلاثة من النواب.
وخلال احتدام المداخلات، قالت تقارير أردنية إن النائب صداح الحباشنة قام برشق النائب زيد الشوابكة بزجاجات المياه بعد صراخ الأخير واعتراضه على سؤال الرياطي عن "إخفاقات" ارتكبتها سلطة العقبة الخاصة بمكافآت تزيد عن مليون دينار سنويًا لغير الموظفين.
وكشف الرياطي عن أسماء لموظفين كبار في الدولة ومن بينهم قضاة ادعى أنهم تلقوا مكافآت بدل حضورهم جلسات، وهو أمر أحدث فوضى وتلاسنا بينه وبين عدد من النواب، على خلفية اتهامه قضاة بتلقي هذه الأموال.
بينما دافع وزير العدل بسام التلهوني عمّا ورد في اتهامات الرياطي، رافضا التشكيك في عمل القضاة. وقال إن القضاة عندما يذهبون لأي مهمة كانت تصرف لهم أموال لمتابعة إجراءات التقاضي.
وأكد التلهوني أن القضاة في الأردن أكبر من أن يتم اتهامهم والتشكيك بهم، مطالبًا الرياطي بمزيد من الإيضاحات حول سؤاله.
يذكر أنه على مدى سنوات شهدت القاعة عشرات المشادات والاشتباك بالأيدي وكذلك إطلاق الرصاص.
كما شهد البرلمان في منتصف يناير الماضي مشادة بين نائبين كادت تتحول إلى مشاجرة بالأيدي، على خلفية مقاطعة أحدها للآخر أثناء كلمته بالبرلمان الأردني.
وطالب النائب خليل عطية، رئيس مجلس النواب إعادة أحد النواب لإكمال كلمته في المجلس، وإعطائه حقه كاملا بالحديث، فاعترض النائب، محمد البرايسة، ما دفع الأول للنزول إلى قاعة البرلمان قبل أن يفصل بينهما عدد من النواب.
واستنكر عاطف الطراونة رئيس المجلس، ما قام به النواب خصوصا أن عطية كان يطلب في كلمته الالتزام بالسلوك الحسن بين الزملاء أثناء إلقاء النواب لكلماتهم.





 

إقرأ ايضا