الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

معتقلو صيدنايا ينتظرون الإعدام بكورونا بعد فرض الحجر الصحي بالمنطقة

صيدنايا
لا تزال أزمة المعتقلين في السجون السورية يكتنفها الغموض، خاصة فيما يتعلق بمعتقلي سجن صيدنايا سيئ السمعة.
العميد ركن أحمد رحال أكد أن نظام بشار للحجر الصحي فرض على منطقة صيدنايا هو اعتراف صريح وواضح بتفشي الوباء فيها.
وأضاف أنه المعلوم أن صيدنايا تضم السجن الأكبر سيء الصيت, سجن صيدنايا الذي يضم الآلاف من المعتقلين بسبب الثورة والسجناء السياسيين والضباط المعتقلين، منوها أن عدم إفراج النظام عن المعتقلين هل هو قرار بإعدامهم بالكورونا؟
يذكر أنه تم الكشف عن وفاة وإصابة المئات من نزلاء سجن عدرا بفيروس كورونا.
وبحسب تسريبات أمنية من داخل النظام، والتي وثقت لموت مئات المعتقلين داخل سجون بشار، فقد كشف التسريب عن وفاة وإصابة 1084 معتقلا داخل سجن عدرا المركزي، مؤكدا أن هناك العديد من الحالات في وضع صحي سيء للغاية.
وأضاف أن عدد المصابين وصل إلى  816 حالة، بنما وصل عدد الوفيات إلى 204 وفاة جراء الإهمال عقب إصابتها بالفيروس.
الكارثة التي كشف عنها التسريب الذي تم نشره فإن العديد من السيدات المعتقلات تعرضن للإصابة بالفيروس.
وأشار التسريب إلى أن عدد المعتقلات بسجن عدرا وصل إلى 27 حالة، من جملة 816 معتقلة .
 

إقرأ ايضا