الشبكة العربية

الإثنين 25 مايو 2020م - 02 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

مظاهرة بنيويورك عقب الإعلان عن وفاة "مرسي" بمحبسه

900x450_uploads,2019,06,18,28f055a15b


تظاهر مصريون من أعضاء جمعية "المجتمع المصري الأمريكي" بنيويورك، عقب نبأ وفاة الرئيس المصري محمد مرسي أمس أثناء جلسة محاكمته.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا في الشارع الذي تتواجد فيه القنصلية المصرية، لافتة كتبت عليها "محمد مرسي هو الرئيس الشرعي والمنتخب لمصر"، وتضرعوا إلى الله بالدعاء للرئيس المصري الأسبق.

وفي كلمة له خلال التظاهرة،, قال الطبيب المصري محمد السيد، إن "الانقلابيين الذين أطاحوا بالرئيس مرسي، كانوا يتنظرون وفاته منذ أن سُجن قبل نحو 6 أعوام".

وأضاف أن "مرسي كان يمثل الإرادة الحرة للشعب المصري"، وتابع: "اليوم قتلوا مرسي، فالرئيس مرسي كافح من أجل عزة مصر وسوريا وفلسطين وشعوب المنطقة بأكملها".

من جانبه قال الأكاديمي أحمد الباسط: "عندما تلقيت نبأ وفاة الرئيس مرسي، أحسست بأن الديمقراطية قد ماتت".

وتوفى مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيًا في مصر، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وباستثناء تعازي رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوي الرسمي مصريًا وعربيًا ودوليًا ردود فعل على وفاة مرسي الذي تولى رئاسة مصر لمدة عام (2012-2013).

فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.

وبينما اتهمت منظمتا "العفو" و"هيومن رايتس واتش" الحقوقيتان الدوليتان الحكومة المصرية بعدم توفير الرعاية الصحية الكافية لمرسي ما أدى لوفاته، رفضت القاهرة هذه الاتهامات وقالت إنها "لا تستند إلى أي دليل"، و"قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية".
 

إقرأ ايضا