الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مطالب وتحذيرات.. أول تعليق من "حمد بن جاسم" على المصالحة الخليجية

291
علق الشيخ حمد بن جاسم، رئيس وزراء قطر الأسبق على المصالحة الخليجية المرتقبة، في ظل مؤشرات على إنهاء الخلاف بين قطر من جهة ودول السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى.

وقال في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التغريدات القصيرة "تويتر": "ما يتم تداوله هذه الأيام عن الصلح المنتظر يحتاج  الى تقييم مدى الضرر من جميع الأطراف، وأن يكون هذا الحل للأزمة والحصار الذي فرض علينا  والذي أصاب المنطقة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً".

وأضاف: "وأن يكون عبرة بحيث أن لا تتكرر مثل هذه السياسات التي لم تؤدي الى نتيجة إلا الخلل لمجلس التعاون الخليجي، أنا مع الصلح الغير مشروط والذي يحفظ كرامة وسيادة الدول ويجب أن يكون هناك بحث عميق من قبل أعضاء مجلس التعاون الذي جُمّد في هذا الخلاف والمنطقة في أشد الاحتياج لمثل هذا التكتل".

وتابع: "علماً ان هذا المجلس في اخر ١٠ سنوات لم يكن فعال كما يطمح له شعب المجلس. لا أريد ان أخوض في موضوع الثقة المهزوزة بين أعضاء المجلس والتي تحتاج إلى سنوات من إعادة بنائها".

وجاء تعليق رئيس وزراء قطر الأسبق وسط مؤشرات متواترة عن مصالحة خليجية تلوح في الأفق، بعد أكثر من عامين على فرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارًا على قطر.

وأعلنت الدول الأربع قطع علاقاتها مع قطر في يونيو 2017، وتلتها باتخاذ "إجراءات عقابية"، بزعم دعمها للإرهاب، الأمر الذي تنفيه الدوحة، متهمة "الرباعي" بالسعي  إلى فرض الوصايا على قرارها الوطني.

غير أن ذلك لم يمتد إلى مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي ظل يعقد اجتماعاته على كافة المستويات بمشاركة قطر.
 
 

إقرأ ايضا