الشبكة العربية

السبت 25 مايو 2019م - 20 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

مصطفى بكري:«أردوغان» اتخذ قرارًا بتسليم كل الإخوان المطلوبين لمصر هذا العام

download


زعم الإعلامي المصري مصطفى بكري عضو مجلس النواب، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتخذ قرارًا بتسليم كل الإخوان المطلوبين على ذمة قضايا إلى مصر خلال هذا العام.
وكتب «بكري»- المعروف بإثارته معلومات مزعومة دائمًا ما تثبت خطأها- على صفحته عبر «تويتر»، تعليقًا على احتجاز 12 شابًا إخوانيًا بتركيا :« تركيا تحتجز ١٢ من الهاربين الإخوان وتقرر تسليمهم الي مصر -لن يمر هذا العام الا ويقوم اردوغان بتسليم كل المتآمرين علي مصر».
وأضاف :« من يظن أنه قادر علي هدم الوطن وإثارة الفتنه علي أراضيه واهم -كل من حرض أو ارتكب جريمة ضد مصر سيحاسب طال الزمن أو قصر ،أما اردوغان فقد إتخذ قراره وسوف يرسلهم علي دفعات ليلقوا مصيرهم جزاء خياناتهم -مصر تنتصر رغم أنف الخونه والمتآمرين».
والنائب مصطفى بكري القيادي في ائتلاف برلماني لدعم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والذي سربت "ويكيلكس" مستند من السفارة السعودية في القاهرة يطلب تمويل كبير من المملكة-، أصدر مؤخرًا كتاب عن جريمة قتل خاشقجي، زعم فيه معلومات غريبة حاول فيها إلصاق التهمة بتركيا بسماحها لفريق الاغتيال بتنفيذ عملية القتل لابتزاز السعودية، حسب زعمه.
والكتاب صدر بعنوان" خاشقجي أم المملكة..الحقيقة الغائبة"، لمحاولة الدفاع عن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وإلصاق "المؤامرة" بتركيا.
الكتاب 242 صفحة يقول فيها أن السلطات التركية وضعت 9 أجهزة تنصت داخل مبنى القنصلية قبيل دخول خاشقجي إليها.
وقال مؤلف الكتاب- المثير للجدل-، إن السلطات الأمنية التركية سجلت اتفاق الفريق الأمني السعودي على قتل خاشقجي قبيل دخوله مبنى القنصلية السعودية بنحو ساعة تقريبا.
ويضيف أن الحكومة التركية رفضت تحذير خاشقجي من المؤامرة التي أعدت له، أملاً في ابتزاز المملكة وتحريض الرأي العام الدولي ضدها.
كما يزعم في كتابه عن تنسيق مشترك بين "جيناها سبل" مدير جهاز المخابرات الأمريكية الـ(CIA) والحكومة التركية لإلصاق التهمة بالأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، وخطة التحرك المشترك في هذا الإطار، حسب قوله.


 

إقرأ ايضا