الشبكة العربية

الخميس 24 أكتوبر 2019م - 25 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر.. مفاجآت بمقتل ضابط شرطة ودفنه في الرمال بالإسماعيلية

جثة المشرحة
مفاجآت جديدة في واقعة مقتل ضابط شرطة بالإسماعيلية في مصر،حيث  اختفى العميد سامي محمد من وسط أسرته في ظروف غامضة منذ أسبوع، ما دفع شقيقه لتحرير محضر في قسم شرطة الإسماعيلية يفيد عدم تلقيه أي اتصالات وانقطاع التواصل مع شقيقه الضابط بالمعاش.

التحريات توصلت إلى أن المُبلغ باختفائه ضابط بالمعاش ويعمل في مجال الصوب الزراعية، فأمر اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام ،بسرعة التوصل إلى سبب ومكان اختفائه، وكشف غموض البلاغ.
 
وأشرف اللواء محمود أبو عمره، مدير مباحث الجنائية بوزارة الداخلية، على عمل فريق البحث المكلف بحل لغز الواقعة، وبيٓنت التحريات أن المختفي يُدعى سامي محمد يبلغ من العمر 58 عامًا، وأنه ذهب الجمعه الماضي إلى عمله ولم يرجع إلى منزله منذ هذا التوقيت.

بفحص خلافات وعلاقات الشخص المختفي، اتضح أنه يعمل رفقته فني وشقيقه في مجال الصوبات الزراعية، وأن خلافًا ماليًا نشب بينهم لكنهما أنكرا أنهما على دراية بواقعة اختفائه أو مقابلته في وقت معاصر لاختفائه.

وتولى اللواء محمود هندي، مدير مباحث الاسماعيلية، رئاسة فريق البحث، واثناء فحصه للواقعة وتفقده الموقع الذي يعمل به اشتبه في قطعة أرض مستثارة على غير طبيعتها واشتم رائحة كريهة تنبعث منها فأمر بالحفر واثناء ذلك تم العثور على جثة المختفي في حفرة على عمق مترين.

بإعادة مناقشة الشخصين الذين يعملان معه انهارا، وأقر أحدهما بأنه هو من تخلص من العميد بوضع سم “مبيد حشري” له في فنجان قهوة، وذهب ليكمل عمله فعاد ليجده جثة هامده فدفنه رفقة شقيقه.

وأقر المتهم “حسن” وعمره 33 سنة، أنه تخلص من المجني عليه بسبب خلافات مالية حول العمل منذ فترة فاتفق مع شقيقه “أحمد” وعمره 17 سنة، على قتله ودفن جثته في الرمال.

وجه اللواء جمال الغزالي مدير أمن الإسماعيلية بتحرير محضر وإحالة المتهمين إلى النيابة التي باشرت التحقيقات.
 

إقرأ ايضا