الشبكة العربية

السبت 23 مارس 2019م - 16 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

مصر ترحّل الشاب الألماني الثاني بعد اتهامه بالانضمام لداعش


مصر ترحّل الشاب الألماني الثاني بعد اتهامه بالانضمام لداعش
قررت السلطات المصرية اليوم الاثنين ترحيل الشاب الألماني من أصل مصري، عيسى محمد عبد الغني إبراهيم الصباغ، الذي احتجزته بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش".
وقالت السلطات إنه بفحص موقف عيسى الصباغ، تبين قناعته بفكر تنظيم "داعش" بألمانيا وارتباطه إلكترونياً ببعض عناصره هناك، وقدومه لمصر بغرض الانضمام لصفوف العناصر الإرهابية بشمال سيناء"، مشيرة إلى أن المضبوطات من الخرائط التي كانت بحوزته والبوصلة هي لاستخدامها في الوصول لتلك العناصر.
وأضافت أنه بعد تقنين الإجراءات وعرضه على نيابة أمن الدولة العليا، التي قررت في وقت سابق التحفظ عليه، قررت إخلاء سبيله، مشيرة إلى أنه تم ترحيله الأحد إلى ألمانيا.
والشاب من مواليد أغسطس 2000، وتم ضبطه منذ بضعة أيام حال وصوله للبلاد قادماً من ألمانيا عبر مطار الأقصر الجوي.
وكانت السلطات المصرية قد رحلت، الخميس الماضي، الألماني من أصل مصري محمود عبد العزيز، الذي يبلغ من العمر 23 عاماً.
وتم ضبطه حال وصوله إلى البلاد لتوافر معلومات حول ارتباطه بعناصر "داعش" بالخارج، وتبين صحة تلك المعلومات.
وكانت السلطات الألمانية قد أعلنت اختفاء شابين ألمانيين في مصر عقب وصولهما مطاري الأقصر والقاهرة قبل أسابيع قليلة، وانقطاع أخبارهما بعد ذلك.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، كريستوفر بورغر، إن السفارة الألمانية في القاهرة على اتصال بالسلطات المصرية وتبذل قصارى جهدها لتوضيح ما حصل للشابين.
يذكر أنه عقب إطلاق سراح الشاب الألماني محمود عبد العزيز كان قد نشر مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي ، والذي أكد فيه أنه تم تسجيله في مصر تحت التهديد والضغط، بالإضافة لهذا أي معلومة وردت في هذا الفيديو أتبرأ منها.
وأضاف: رأيي أن الإسلام هو دين السلام ولا يحض علي العنف والجريمة.
كما أكد أنه لا ينتمي لأي منظمة، أو أي طائفة ولا أتبع أي شخص يحض علي العنف والأهم من كل هذا أنه لا علاقة لي بتنظيم الدولة (داعش)
وأعرب عن ثقته بالسلطات الألمانية التي تولت قضيتي بالأهمية والعناية لأستعيد مرة أخري كامل حريتي.
 

إقرأ ايضا