الشبكة العربية

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019م - 22 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر: بلاغ للنائب العام ضد المسئولين عن تسريب فيديوهات "قطار الموت"

20190228143551046

تقدم محام مصري ببلاغ رسمي إلى النائب العام، لمحاسبة المسئولين عن تسريب الفيديوهات الخاصة بحادث قطار محطة مصر، التي تم التقاطها من خلال كاميرات المراقبة، بدعوى أنها تسببت في أضرار نفسية لأسر الضحايا المتفحمين، والمصابين.

وفي البلاغ الذي نشر تفاصيل موقع "إرم نيوز"، يطالب مقدمه المحامي محمد حسين بفتح تحقيق عاجل من قبل النائب العام، وضرورة مخاطبة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لحصر صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع التي نشرت فيديوهات الجثث المحترقة بالمخالفة للكود الإعلامي الذي أقره المجلس الأعلى للإعلام الذي ينص على منع نشر مثل هذه الصور، بالإضافة لمنع نشر الفيديوهات التي لا تعبر عن طباع المجتمع المصري والتي من شأنها تدمير سلوكيات القصر الذين يعتبرون ذخائر للمستقبل وأمل في تحقيق أمن المجتمع واستقراره.

وكانت فيديوهات وصور تم تداولها على نطاق واسع عبر موقع التواصل الاجتماعي لحادث القطار الذي تسبب في مقتل 22 وإصابة أكثر من 40 آخرين، وفق مصادر رسمية، اظهرت بشاعة ما حصل بعد أن اشتعلت النار في المواطنين الذين تصادف وجودهم على رصيف المحطة وقت الحادث.

وأضاف البلاغ الذي حمل رقم 3440 أن "المعالجة الإعلامية مهمة وحساسة وتستلزم معالجة دقيقة واحترافية ولابد أن تراعى تلك المعالجة المردود النفسي والسلوكي الذي من الممكن أن يترتب عليها وأن تضعها بعين الاعتبار دون أن تخل بالتأكيد بالمصداقية والشفافية في تغطيتها لتلك الأحداث الجسام علما بأن التغطية الصادقة والأمينة لتلك الأحداث يجب أن تراعي تأثيرها على المجتمع وما يمكن أن تخلقه من ندبات وتشوهات فى نفسية المشاهد والمتابع وأثر ذلك على سلوكه فى المجتمع ومع المجتمع والبيئة المحيطة به وليس من المعقول والمنطقي أن نلوم البعض على إنتاج مشاهد تمثيلية للعنف والبلطجة“.

وشدد على حتمية محاسبة المتسببين عن تسريب تلك المقاطع من كاميرات المراقبة الخاصة بالمحطة، خاصة أن جهات التحقيق لم تكن قد بدأت التحقيق بعد، وتم نشر الفيديوهات وتسريبها، لتملأ ساحات الإعلام و"السوشيال ميديا"، دون النظر إلى الأذى النفسي لأهالي وأسر الضحايا والمصابين.

وكان النائب العام أصدر مساء الثلاثاء قرارًا بحبس 5 متهمين جدد من موظفي السكك الحديدية، بعد حبس 7 في وقت سابق.
 

إقرأ ايضا