الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مصر/ اعتقال عشرات الشباب المشاركين في عزاء الدكتور محمد عمارة

محمد عمارة

اعتقلت قوات الأمن المصرية، عشرات الشباب ممن شاركوا في عزاء العالم الإسلامي البارز الدكتور محمد عمارة، عضو هيئة كبار علماء الأزهر، بعد تقديم واجب العزاء في مسجد الرحمن الرحيم يوم الثلاثاء الماضي.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الأنباء مطالبين بالحديث عن الشباب الذين تم اعتقالهم لمجرد تقديم العزاء في العالم الراحل، كما أصدرت منظمات حقوقية خاصة منها "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات"، بيانات تندد باعتقال الشباب دون أي جريمة.
وكتب أحد النشطاء المصريين على "تويتر" :"خليكم فاكرين أن فى عشرات الشباب مختفين من يوم 3 مارس فقط لانهم راحو يقدمو واجب العزاء لأسرة الدكتور الراحل محمد عمارة يوم الثلاثاء 3 مارس، بمسجد الرحمن الرحيم".
وتوفى الدكتور محمد عمارة يوم 28 فبراير الماضي، بعد صراع قصير مع المرض.
وقال  نجل "عمارة" في بيان عبر صفحته بــ"فيس بوك" فجر السبت قبل الماضي: في مساء يوم الجمعة الموافق ٤ رجب سنة ١٤٤١ من الهجرة النبوية الشريفة توفي أبي المفكر الإسلامي و عضو هيئة كبار العلماء د. محمد عماره.
وأضاف: توفي أبي رحمه الله بعد فترة مرض قصيرة لم تتعدى الثلاثة أسابيع .. توفي أبي رحمه الله في هدوء و بدون أي ألم أو معاناة يحيط به أسرته الصغيرة و يدعو لأمي و لكل أولاده و أحفاده و أحبابه و قال لكل واحد منهم : أحبك .. و انا راض عنك .

وأردف: توفي أبي رحمه الله و طوال مرضه يردد : الحمد لله. الحمد لله. الحمد لله و حين توفي كانت على وجهه ابتسامة الرضا .. توفي أبي رحمه الله و هو يوصي بإكمال مشاريعه الفكرية و كتبه و أبحاثه .. توفي أبي رحمه الله و هو راض عن الجميع و سامح الجميع ، حتى من ظلمه أو ضايقه يوما ما . و لا يحمل في قلبه الأبيض الطيب اي حقد أو ضغينة لأحد .. توفي أبي رحمه الله و هو يدعو لنا و لكل البشر بالخير و الهداية .. توفي أبي رحمه الله و على وجهه نور جميل .
وتابع: أشكر زملائي الأطباء و زملائي الممرضين و كل من ساعد على أن تكون رحلة المرض القصيرة بدون معاناة و بدون ألم و تحفظ كرامة أبي و راحته و رضاه".
وأصدر الأزهر الشريف برئاسة الإمام الكبر الدكتور أحمد الطيب، بيانًا نعى فيه رحيل الدكتور محمد عمارة، الذي كان يعد أحد أبرز المفكرين الإسلاميين.
 

إقرأ ايضا