الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

مستشار مرسي للإخوان: القادم أصعب بكثير

مرسي
بعد غياب دام 6 شهور حذّر أحمد عبد العزيز المستشار الإعلامي للرئيس الأسبق محمد مرسي من القادم، عقب وفاة الرئيس الرحل في محبسه.
وكتب مستشار الرئيس الراحل على حسابه في فيسبوك :" وماذا بعد.. سؤال تردد - بقوة - مع إرهاصات الانقلاب، وبعده .. ثم عاد ليفرض نفسه - بقوة أكبر - بعد استشهاد الرئيس محمد مرسي .
وتساءل : لعل الأعزاء - هنا - قد لاحظوا غيابي لشهور خلت .. وما كان غيابي؛ إلا للبحث في إجابة هذا السؤال، بيْد أن استشهاد الرئيس أخرجني من اعتكافي.
وتابع قائلا : ومن ثم، أستأذنكم في العودة إلى معتكفي مرة أخرى، سائلا الله تعالى أن أعود إليكم عما قريب؛ لأقدم لكم إجابة منطقية عملية شافية لهذا السؤال.
وأوضح أنه حتى يحين ذلك اليوم - وأرجو أن يكون قريبا - أقول لكم بكل تؤدة ولطف ويقين : "لا تنتظروا شيئا من هذه الوجوه التي تعرفونها جميعا، لا أستثني أحدا .. هذه ليست دعوة لليأس، بل للانتباه، والاستعداد لما هو آت.. فالقادم أصعب بكثير، والتعامل معه يحتاج إلى (وضوح كامل).
 كما أنه يحتاج قدر معقول من اللياقة الروحية والمعرفية والأخلاقية، حيث تؤكد كل المؤشرات، أننا دونها بكثير،  قائلا : "أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.. وإلى لقاء أرجو أن يكون قريبا".
يذكر أن عبد العزيز كان قد كتب في منشور سابق في سبتمبر الماضي، أكد فيه أننا لن ننتصر.
وأضاف وقتها : لا أدري بأي منطق نرجو نصرا وتمكينا، بينما ننتصر لأنفسنا ولا ننتصر للحق، أو ننتصر لأنفسنا قبل الحق إذا كان النزاع يتعلق بشخوصنا، أو لا ننتصر للحق من الأساس إذا كان مخالفا لأهوائنا.
وكان مستشار مرسي قد كتب منشورا عن الناشط السياسي هيثم غنيم ، والذي وصفه بأنه متجرد من الأيديولوجيا ، وأنه بالرغم من عدم انتمائه للإخوان ، لكنه متحرر من الأدلجة ومن أغلال الانتماء الحزبي والسياسي، الذين لولاهم لكانت حياة كثير من أبنائنا وبناتنا (غير المؤطرين والمنتمين) جحيما لا يُطاق.
وقد تسببت شهادة عبد العزيز التي وصف بها غنيم في ردود أفعال واسعة ، حيث تم الهجوم علي غنيم وأنه أشبه بنادر بكار في الحالة السلفية.

 

إقرأ ايضا