الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مستشار بن زايد : الدنيا أحلى بدون إخوان

عبد الخالق عبد الله
قال عبد الخالق عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي إن الحياة والعالم سيكون أفضل بدون وجود الإخوان.
وكتب عبد الله على حسابه في تويتر : " منذ 70سنة وجماعة الإخوان في صدام وعداء مع الواقع ومع الحكومات والقوى السياسية والتيارات الفكرية".
وأضاف أنهم : "جلبوا لأنفسهم عداوة الكل ودفعت نحو 10 دول لتصنيفهم جماعة إرهابية بما فيها أمريكا التي تتجه لتصنيفهم منظمة إرهابية.. الإخوان وجع رأس لأنفسهم ولأتباعهم وللآخرين والعالم أحسن حالا بدونهم".
وتفاعل رواد تويتر مع تدوينة عبد الله، حيث كتب أحد المغردين : "  ماتت من كثر التسامح وما قدمته لها وزارة السعادة "علياء عبدالنور" في ذمة الله.. بعد معاناة مع السرطان في سجنها ومنع علاجها وحرمانها من قضاء آخر ساعاتها مع والديها..يبدو التسامح فقط للهندوس والبابا والوزيرة الصهيونية.. وليس لعلياء فيه نصيب".
وكتب آخر : " هل تعلمون جريمة الحُرّة الإماراتية علياء عبدالنور لتموت بسجون بن زايد بلا رحمة؟ ناشطة اجتماعية جمعت تبرعات ومساعدات مالية للنساء والأطفال والمتضررين من الحرب في سوريا.. تبنّت أرامل وأيتام،وساعدت بعض الأسر المحتاجة المقيمة في الإمارات .. إنها سيدة التسامح والعطاء الحقيقية".
يأتي هذا عقب اعتزام إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إدراج جماعة الإخوان المسلمين للقائمة الأمريكية الخاصة بـ"الجماعات الإرهابية الأجنبية".
وكانت سارا ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، قد صرحت أن الرئيس تشاور مع فريقه للأمن الوطني وزعماء المنطقة الذين يشاركونه القلق"، مشيرة إلى أن ضم الجماعة للقائمة "يأخذ مساره في داخل الدوائر الداخلية لصنع القرار".
ويسمح ضم الإخوان المسلمين لقائمة الجماعات الإرهابية للمسؤولين الأمريكيين بفرض عقوبات على أي شخص أو جماعة على صلة بها.
ويأتي الإجراء بعد استضافة ترامب للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي تشن حكومته حملة أمنية ضد الجماعة وعدد من الجماعات الإسلامية الآخرى.
 

إقرأ ايضا