الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

مستشار ابن زايد يثير سخرية تويتر بعد تأكيده أن إيران جاءت تستنجد بالإمارات لتنقذها

عبد الخالق عبدالله

تعرض الدكتور عبد الخاص عبدالله - مستشار ولي عهد أبو ظبي سابقا - للسخرية بعد حديثه عن العلاقات الإماراتية الإيرانية.

وقال في سلسلة تغريدات: جاءت ايران المنهكة في الداخل والخارج تطرق باب الإمارات وجرى حوار جاد بين وزيري خارجية الدولتين قد يؤسس لفصل جديد علاقات خليجية إيرانية متوترة إذا التزمت طهران بما وعدت به. الخليج العربي اقل توترا الآن بفضل دبلوماسية إماراتية برغماتية استطاعت احتواء قضايا ساخنة في الوقت المناسب.

وأضاف: الاتصال والحوار بين جواد ظريف والشيخ عبدالله بن زايد يشير لتفهم إيراني جديد لدور الإمارات في المنطقة واقتناعها ان أبوظبي هي وسيط يتصف بالمصداقية لإجراء حوار خليجي إيراني جاد ومثمر والتمهيد لحوار أمريكي إيراني وشيك. دبلوماسية الإمارات النشطة ستكون اكثر نشاطًا في الأيام القادمة.


وأردف: دبلوماسية الإمارات تمر بعصرها الذهبي وتستند في حوارها مع طهران على قوة الإمارات الناعمة والصلبة وما يميزها انها تحلق بقطبين هما وزير خارجيتها خريج السياسة الشيخ عبدالله بن زايد ووزير الدولة لشؤون الخارجية أستاذ العلوم السياسية د انور قرقاش. ربما انجح ثنائي دبلوماسي عربي اليوم.

وتهكم متابعون على أحاديث عبدالله حيث قال أحدهم: يا سيد عبد الله العالم يعرف كل دولة وحجمها الحقيقي وقوتها وضعفها وايران رغم كل الظروف اللتي تعيشها داخليا وخارجيا تبقي دولة قوية علي كل الدويلات الخليجية.


وقال آخر: لم أجد في تغريداتك سوى ايصال فكرة أن الامارات هي التي تمسك دفة الخليج وأنها سيدة الموقف في المنطقة الخليجية.


 

إقرأ ايضا