الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

مستشار أردوغان: هجوم حفتر "تحرش".. رددنا عليه

645x344---1534150385211

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إن القوات التركية ردت على الهجوم الذي شنته ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على ميناء طرابلس الليبي.

وأضاف عقب اجتماع الحكومة التركية الثلاثاء، أن الاجتماع بحث حادث الاعتداء على ميناء طرابلس، والذي وصفه بأنه "كان هجومًا فاشلاً، بقصد التحرش، وتم الرد عليه بالمثل وأكثر على الفور".

وتابع: "هذه الحادثة وقعت ليلة أمس (الأول)، وبعد ردنا عليها، يمكننا القول بأنّ الوضع هدأ تمامًا".

واتهم قالن قوات حفتر بأنها تواصل كل يوم خرق وتخريب خارطة الطريق في ليبيا التي طرحتها الأمم المتحدة واتفقت عليها عدة دول، وتعطيل حقول النفط وإلحاق الضرر بالاقتصاد الليبي، وفق وكالة "الأناضول" الرسمية.

وتابع قائلاً: "صمت المجتمع الدولي حيال هذه الغطرسة، يدعو للتساؤل"، مشيرًا إلى أنه "رغم كل القرارات، فإن حفتر يتلقى المساعدات العسكرية.

وعلق قالن على الأنباء المتعلقة بقرب بدء الاتحاد الأوروبي مراقبة حظر الأسلحة إلى ليبيا، قائلاً: "أولاً إنّ مراقبة من هذا المثيل يجب أن تتم تحت سقف الأمم المتحدة، وبالتشاور والتعاون مع حكومة الوفاق، كما تنص قرارات الأمم المتحدة. وثانيًا ينبغي تحديد المناطق التي يدخل منها السلاح والمسلحون إلى ليبيا.

ودعا مستشار الرئاسة التركية إلى ضبط المناطق الحدودية الشرقية والجنوبية في ليبيا، مؤكدًا أنّ المناطق التي يأتي منها السلاح والدعم العسكري والسفن والطائرات المحملة بالأسلحة، معلومة عند الجميع.

وبموجب مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وحكومة فايز السراج، للتعاون الأمني والعسكري بين البلدين وتحديد مناطق النفوذ البحري في البحر المتوسط، تم إرسال قوات تركية إلى ليبيا، للقتال إلى جانب حكومة طرابلس في مواجهة قوات خليفة حفتر التي تدعمها مصر والإمارات.
 

إقرأ ايضا