الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

مسئول قطري يفتح النار على مصر.. هذا هو السبب

6201722201800


في هجوم غير مسبوق، وصف مسئول قطري ، النظام الحاكم في مصر بـ"الفاشل والقمعي"، ردًا على اتهامات الأخيرة للدولة الخليجية بالعمل على زعزعة الاستقرار في ليبيا.

البداية كانت مع توجيه وزير الخارجية المصري، سامح شكري اتهامات مباشرة إلى كل من قطر وتركيا بالضلوع في دعم الميليشيات المسلحة في ليبيا.

وقال شكري في مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة: "نحن نرصد كل المحاولات لزعزعة استقرار ليبيا والعمل على تزكية مركز الميليشيات والمنظمات المتطرفة، وتأثير ذلك على المشهد الليبي وتأثيره المباشر على المواطن الليبي… زعزعة الاستقرار وإيجاد وسائل لاستمرار هذه التنظيمات والعمل لإعاقة جهود التسوية السياسية في الأراضي الليبية وتهديد الدول المجاورة، ومنها مصر".

وأضاف: "هناك، ليس فقط مصر، ولكن دول شريكة أوروبية أيضا، رصدوا واستطاعوا أن يوقفوا شحنات من الأسلحة قادمة من تركيا، ونجد أن هذه السياسية تؤثر على استقرار وأمن دول المنطقة وتزكية التوجهات المتطرفة والميليشيات".

وتابع: "بالإضافة إلى أطراف أخرى، مثل قطر، تنتهج نفس السياسة، وهذا ما نحذر منه، ونجد أهمية بأن يكون واضحا أمام المجتمع الدولي أنه لا بد من مواجهة كل من يوفر أي قدر من الدعم لهذه التنظيمات أو يحاول توظيفها لأغراض سياسية".

ورد أحمد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية، عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: "سهل توزيع الاتهامات من نظام فاشل وقمعي وعاجز عن معالجة القضايا الاقليمية والمجاورة له".

 

وتعصف بالخليج منذ يونيو2017 أزمة كبيرة، بعد ما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية، بدعوى "دعمها للإرهاب" على الرغم من نفي الأخيرة.

 
 

إقرأ ايضا