الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مرشح إخواني للرئاسة بالجزائر يطلب نساء متبرجات لحملته الانتخابية

الجزائر
عبد القادر بن قرينة، قيادي إخواني في حركة "مجتمع سلم" إخوان الجزائر، ترك الحركة وأسس ومعه قياديان إخوانيان آخران حزبا جديدا أطلق عليه اسم "حركة البناء الوطني" رشحه الإخوان قبل أن ينشق عنهم وزيرا للسياحة.

بن قرينة حاليا مرشح للرئاسة في الانتخابات المقررة في الشهر القادم، طلب من مسؤولة منظمة طلابية احضار نساء متبرجات ليكن من بين فريق حملته الانتخابية، وذلك من خلال تعقيبه على انتقاده عبر صفحته على فيسبوك بسبب استعانته بالمحجبات فقط.

يذكر أن بن قرينة هو صاحب مشروع انتخابي مثير للجدل، حين وعد حال فوزه بالانتخابات بالإفراج عن "العصابة  وهو مصطلح يطلق في الجزائر على السياسيين ورجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد، أودعوا السجون بعد عزل الرئيس السابق عبد العزيز بو تفليقة، وقال إنه سيعطي كل واحد منهم فللا وسيارتين أو ثلاثة لهم ولزوجاتهم وأبنائهم، مقابل رد الأموال التي نهبوها في عهد الرئيس المعزول.

بن قرينة الذي أعلن أكثر من مرة عن ثقته بأنه الرئيس المقبل، وعد الجزائريين حال فوزه بالسفر إلى 100 دولة في العالم بدون تأشيرة.
 

إقرأ ايضا