الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مذيع الجزيرة: هذه هي نتيجة تعامل الإخوان مع العسكر

مرسي وطنطاوي
قال الإعلامي أيمن عزام إن تعامل الإخوان مع المجلس العسكري أثمر عن انتخابات وتجربة ديمقراطية، بخلاف ما قامت به المعارضة.
وأضاف عزام على حسابه في تويتر :" #الإخوان_المسلمون تعاملوا مع #العسكر إبان ثورة يناير ..فأثمر ذلك #انتخابات برلمانية و رياسية مشهودة ..برغم عدم مثالية التجربة بالنسبة لمطالب الثورة".
وأوضح أنح حينما  تعاوَن معارضو الإخوان مع العسكر  إبّان حكم #الرئيس_مرسي  فأسّس ذلك لانقلاب عسكري و تمكين للثورة المضادة ضد المسار الديمقراطي".
يأتي ذها في الوقت الذي تتبادل فيه الاتهامات والاتهامات المضادة بين مؤيدي الإخوان، والمشاركين في 30 يونيو، حيث كتب الدكتور محمد الجوادي : " كل من شارك في نكسة ٣٠ يونيو  آثم آثم آثم .. وسينتقم الله منه بعدله وعزته وجلاله .. لأن الجريمة في ذلك اليوم كانت واضحة وضوح الشمس ".
وقال الإعلامي حمزة زوبع :" في ذكرى ٣٠ يونيو الكئيبة أقول لمن شارك بعلم أو بغير علم في هذه الانتكاسة التي تحتاج مصر لعقود حتى تبرأ منها  .. " منكم لله ".
بينما هاجم المعارض المصري خالد دواد بيان جماعة الإخوان قائلا : " بمناسبة بيان الإخوان اللي طلعوه امبارح وبيقولوا ارتكبنا أخطاء أثناء الثورة وخلال سنة الحكم السوداء، بس زي ما الكل ارتكب أخطاء.. أحب أقولهم البيان ده تبلّوه وتشربوا ميته، وبطلوا تلفوا وتدوروا لأن الإخوان ارتكبوا جرائم في حق ثورة 25 يناير".
وتابع في هجومه على بيان الجماعة: " وكانوا أول ناس باعوها وراحوا اتفاوضوا منفردين مع المجلس العسكري، وهما السبب في اللي إحنا في دلوقتي بسبب فشلهم وغرورهم وإصرارهم على التكويش على كل المناصب وأخونة الدولة، وإصدار الإعلان الدستوري الديكتاتوري، وتصديرهم ميليشيات إخوانية لقتل معارضيهم زي ما حصل الشهيد الحسيني أبوضيف أمام قصر الاتحادية، ومحاصرتهم للمحكمة الدستورية ومدينة الإنتاج الإعلامي".
وأوضح داود أن الإخوان ما قمعوش معارضيهم عشان الداخلية ما كانتش معاهم، بس فتاوى استحلال الدم والتكفير كانت جاهزة دائما.. إحنا كقوى متمسكة بأهداف ثورة 25 يناير معندناش حاجة نندم عليها لمشاركتنا 30 يونيو، اللي كانت بالفعل ردة فعل شعبية صادقة من ناس خايفة على بلدها ورافضة الحكم باسم مرشد لجماعة إحنا ما انتخبناهوش، ومطلوب مننا نبوس إيده ونقدمله الطاعة العمياء".
 

إقرأ ايضا