الشبكة العربية

الخميس 09 أبريل 2020م - 16 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مذيع "الجزيرة": لن أتنازل عن دعواي ضد "السيسي" أمام "العدل الدولية"

156672744287020400

قال الإعلامي جمال ريان، المذيع بشبكة "الجزيرة" القطرية، إنه لن يتنازل عن دعواه ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وصحيفة "روزاليوسف" الحكومية التي يطالب فيها بتعويض بقيمة 100 مليون دولار.

وأضاف ريان عبر حسابه على موقع "تويتر": "لن أتنازل عن قضيتي ضد السيسي وإعلامه الكذاب في المحاكم الدولية، الا بالإفراج عن زميلي محمود حسين، وبإغلاق هذه الصحيفة المفترية، وتعويض قيمته ١٠٠ مليون دولار، أتبرع بها لأطفال فلسطين".


وأضاف في تغريدة منفصلة: "مثل زميله محمود حسين، هاتوه فغلوه، قدموا شكوى في مجلس الأمن الدولي ضد مذيع الجزيرة جمال ريان، بتهمة "الإساءة إلى الدولة المصرية ومؤسساتها، وتعمده الإضرار بالصالح العام، ونشر الفوضى في البلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين، وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد".

وكان ريان أعلن في سبتمبر 2018، توجهه إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، لمقابلة عدد من القضاة وتقديم شكوى ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد.

وقال ريان الذي يعمل مذيعًا في قناة الجزيرة على موقع "تويتر"، إنه يحمل وثائق تثبت حملات التشوية المنظمة من سب وقذف بالأعراض وصور جنسية مفبركة لي في مصر والسعودية والإمارات".

وريان دأب على توجيه الانتقاد العلني للسيسي والنظام الحاكم في السعودية والإمارات، وهو ما جعله يتعرض إلى هجوم حاد من قبل عدد كبير من المدونين العرب في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما في مصر ودول الخليج.

وفي مصر، أقام المحامي سمير صبري، المقرب من السلطة دعوى ضد مذيع "الجزيرة" لـ "إهانته وتطاوله علة شعب مصر العظيم ورئيسها المشير عبد الفتاح السيسي". كما يتهمه أيضًا بانتمائه لتنظيم الإخوان المسلمين وتلقي تعليمات من قادة التنظيم.

يذكر أن ريان إعلامي ومذيع أخبار فلسطيني ولد في مدينة طولكرم فلسطين، ويحمل الجنسية الأردنية، وهو مقدم أول نشرة اخبارية على قناة الجزيرة عام 1996.
 

إقرأ ايضا