الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

مداهمة شقق لسلفيين في ألمانيا حصلوا بالتحايل على مساعدات مالية حكومية

الشرطة الألمانية    ألمانيا
داهمت الشرطة الألمانية عددا من الشقق التي يقطنها إسلاميون سلفيون ومساجد تابعة لها، وقامت تفتيش سياراتهم، على خلفية حصولهم بطريق التحايل على مساعدات خصصتها الدولة لدعم  الفئات المتضررة من تفشي وباء كورونا.

وقالت النيابة العاملة بالعاصمة برلين، إن هذا الإجراء يتعلق بخمسة أشخاص ينتمون إلى الوسط السلفي في برلين وبخاصة ما وصفته بـ"النواة الصلبة" لمسجد إسلامي قديم مثير للجدل في العاصمة.

ووفقا لصحيفة "تاغسشبيغل" يشتبه في أن المسجد مثل مكان إيواء لعدد من الإسلاميين الذين يصنفون بالخطرين في ألمانيا وعلى وجه الخصوص التونسي أنيس عمري منفذ هجوم بالشاحنة في ديسمبر عام 2016 استهدف سوق عيد الميلاد وأسفر عن مقتل 12 شخصا.

ومن بين الخمسة المشتبه بهم أحد المقربين سابقا من أنيس عمري وإمام مسجد. وقامت الشرطة بتفتيش الشقق والسيارات الخاصة بهم.

وقالت النيابة العامة في برلين إنه يشتبه بأن الجماعة حصلت على مساعدات اقتصادية بطريقة احتيالية قدمتها بلدية برلين بسبب انتشار كورونا.

وتتراوح المبالغ بين 50 ألف و60 ألف يورو وفق ما نقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من التحقيق.
 

إقرأ ايضا