الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

مخطط جديد.. الذباب الإلكتروني يحرّف كلمة وزير الداخلية التركي

سليمان صويلو

أقدم ما سمى بـ "الذباب الإلكتروني"  على تحريف كلمة وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، لأجل الوقيعة بين الأتراك والعرب.
وكان صويلو قد تحدث  في  الـ 26 من فبراير  الماضي عن موضوع مكافحة الإرهاب، ، حيث تم تحريف كلمته عن الإرهاب إلى" وعيد بحق كل من ينتقد تركيا والسياح القادمين إليها".
وبحسب الأناضول كشفت وكالة الأناضول التركية فإن المخطط  قد تم لضرب العلاقة بين تركيا والعرب بشكل عام، متهمة من أسمتهم بـ "الذباب الإلكتروني".
وأضافت الوكالة أن الذباب الإلكتروني سعى عبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، إلى إظهار كلمة لـ "صويلو" في منطقة السلطان أيوب بمدينة إسطنبول، والتي كان قد قصد فيها تنظيمي (غولن وبي كا كا) على أنها ضد السياح العرب القادمين إلى تركيا.
و جاءت كلمة صويلو المحرفة كالتالي: "لا تفكروا أن الأمر انتهى كهذا، الذين يعارضون تركيا في الخارج ثم يخططون لقضاء عطلاتهم في أنطاليا ومدن البحر المتوسط، سيعتقلون في المطارات، في الوقت الذي تعد فيه الشرطة أكواما من الملفات ضدهم، أعتقد بعدها أنه لن يكون في الدنيا من يعادينا، أساسا لا يوجد الآن من يستطيع، أعلم هذا".
وقالت الوكالة إنه يظهر المقطع المتداول، ترجمة محرفة باللغة العربية، حتى أنه تناقلتها قنوات تلفزيونية وعدد من مواقع التواصل الاجتماعي العربية، على أنها موجهة للشعوب العربية، وتتوعد كل شخص ينتقد تركيا بالقبض عليه في المطارات من قبل الشرطة التركية.
وأضافت أن كلام الوزير " صويلو" كان يدور حول إعداد الشرطة التركية لملفات بأسماء الإرهابيين المنتسبين لتنظيمات (بي كا كا – غولن) وتوزيعها على المطارات التركية للقبض عليهم.
بينما جاءت الكلمة  كالتالي: "هيا فليأت عناصر بي كا كا في البلدان الخارجية إلى تركيا، إذ أننا نقبض عليهم في المطار، فليست تركيا التي لا علم لها بشيء، هناك ستتحدث، وتقضي عطلتك هنا في أنطاليا، هذه الأمور كانت بالماضي، استهداف هذا الشعب من الماضي، فالزملاء يعدون سلسلة وراء سلسلة من الملفات، وهي بشأن من يعادون تركيا من الخارج".
وأكد صويلو في كلمته الأصلية،: "لا أعلم لمن ستبقى الدنيا، ولكن تركيا لم تعد دولة صغيرة، أمر واضح وجلي، حيث أن بي كا كا ستبذل جهدا من أجل العثور على أمل صغير، فكل المنظمات الإرهابية هكذا، ولكننا لن نعطيهم الفرصة بإذن الله".
برنامج "معالي المواطن" الذي يقدمه المذيع "علي العلياني، على قناة MBC نشر المقطع الذي يتضمن ترجمة باللغة العربية لتصريحات الوزير التركية بنفس الطريقة المحرفة.
كما أن المذيع الذي يظهر في القناة، أخطأ أيضا في منصب واسم الوزير، قائلًا: "صرح وزير الخارجية التركي "سليمان صوليو"، وهو ما دفع عدد من متابعي التواصل الاجتماعي السخرية وتعمد الكذب من قبل المذيع.

 

 

إقرأ ايضا