الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

محمد المقريف يكشف عن تفاصيل جديدة عن "الهوس الجنسي" عند القذافي

القذافي
أكد محمد المقريف أول رئيس للبرلمان العام في ليبيا، أن القذافي وجه عام 1972، دعوة لجماعة "أبناء الرب وبنات الله" الصهيونية لحضور معرض طرابلس وأنهم أقاموا حفلة في خيمة القذافي، وسمح لهم بإقامة حفلات ماجنة، مع ضباط الجيش الليبي.

وأشار المقريف في الحلقة الخامسة من برنامج "شاهد على العصر" المذاع على قناة الجزيرة، إلى  الكتاب الذي ألفه الصهيوني الشهير "موسى ديفيد" في سبعينيات القرن الماضي، بعنوان "عالم القذافي الثالث" والذي وصف القذافي فيه بـ"المهدي المنتظر" الذي سيوحد شعوب العالم.

وكشف ديفيد في كتابه أنه عرف القذافي على جماعات صهيونية وماسونية، ساعدته على صياغة "الكتاب الأخضر" ونظريته السياسية.

وتحدث المقريف عن الهوس الجنسي والشذوذ الذي كان مصابا به القذافي، والأذي الذي ألحقه بأعراض الليبيين، حتى مع أقرب المقربين إليه. حيث كان القذافي يخصص قاعة في الجامعة الليبية مزودة بكاميرات، يستطيع من خلالها مراقبة الطالبات واختيار من تستهويه منهن ولا يتردد في استعمال سلطاته وقبضته على من تحاول مقاومته.

مؤكدا أن القذافي أنشأ جهازا كاملا، لينظم له هذه العلاقات القذرة والشاذة، وهذا ما تحدثت عنه الصحفية الفرنسية أتيك كوجان، في كتابها "الطرائد" التي تناولت فيه ضحايا القذافي من الفتيات والنساء.
 

إقرأ ايضا