الشبكة العربية

الأربعاء 18 سبتمبر 2019م - 19 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

محكمة الجنايات: «مرسي كان يستحق العقاب.. لكن حسابه عند ربنا»

محمد مرسي

تضمن حكم محكمة الجنايات المصرية، الصادر اليوم، في قضية "اقتحام الحدود الشرقية والسجون" المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي، في بنده الثامن والأخير، الوضع القانوني للرئيس المتوفى، والذي قضت المحكمة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، بانقضاء الدعوى المقامة قبله لوفاته، يوم 17 يونيو 2019.
وقالت محكمة الجنايات، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي: "بالنسبة للمتوفى إلى رحمة الله محمد محمد مرسي عيسى العياط -الثالث والثمانين فى أمر الإحالة- والذي اتهمته النيابة العامة بالاشتراك مع باقي المتهمين المحكوم عليهم، في ارتكاب جرائم المساس بسلامة البلاد واستقلالها وسلامة أراضيها وجرائم القتل والشروع فيه والتخريب العمدي والحريق وتهريب المسجونين، فقد كان مستأهلا للعقاب، لولا أن سبقت إليه يد المنية، فعقابه عند ربه يوم يُنادى على رؤوس الأشهاد، وعملا بحكم المادة 14 من قانون الإجراءات الجنائية، حكمت المحكمة بانقضاء الدعوى الجنائية قبله، لوفاته".
يُشار إلى أن الرئيس الراحل محمد مرسي، توفي في أثناء محاكمته بجلسة علنية بقضية التخابر مع حماس.
وسبق لمحكمة النقض أن أيدت أحكاما بالإدانة صدرت بحقه في قضايا الاتحادية حيث كان يواجه السجن المشدد لمدة 20 عاما، وبالسجن المؤبد في قضية التخابر مع قطر، وبالسجن 3 سنوات في قضية إهانة القضاء.
وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، حكما بمعاقبة محمد بديع مرشد الإخوان ونائبه رشاد البيومي، والقياديين محمد البلتاجي وعصام العريان وآخرين بالسجن المؤبد فى قضية اقتحام الحدود والسجون، كما عاقبت 8 متهمين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، وقضت ببراءة 9 آخرين.
 

إقرأ ايضا